الملاس..أسرار وخبايا

الملاس..أسرار وخبايا

علمت “إرم” من مصادر تونسية مطلعة أن تأجيل الاجتماع المغاربي حول ليبيا، الذي كان مقررا في تونس، سببه دخول جهات مغربية ممثلة في مؤسسة محمد بن جلون، التي عقدت لقاءات بين اطراف ليبية بجنيف السويسرية، لمدة ثلاثة ايام.

و قالت ذات المصادر إن أكثر من 20 ممثلا لفرقاء سياسيين وقبائل ليبية، التقوا في مؤتمر للمصالحة عقد في مدينة جنيف السويسرية، مضيفة أن الاجتماعات دامت ثلاثة أيام متتالية من 3 إلى 5 يونيو الجاري، دون حضور ممثل عن اللواء خليفة حفتر، الذي يقود حملة الكرامة ضد الجماعات الإرهابية في ليبيا، مبرزا أن الممثلين الذين حضروا الاجتماعات جاؤوا من عدة مدن ليبية كبنغازي، طرابلس، مصراتة، وصبراتة والجنوب الليبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث