الملاس..أسرار وخبايا

الملاس..أسرار وخبايا

أكدت مصادر مقربة من تنظيم الإخوان المسلمين لشبكة “إرم”، بأن قيادات إخوانية بدأت بالفعل في التحرك بأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، للترويج إلى أن الشعب المصري رفض “الانقلاب” وقاطع الانتخابات الرئاسية، مستغلة في ذلك ضعف نسبة الإقبال على صناديق الاقتراع.

هذا وتتماشى تلك المعلومات التي وصلت لإرم مع تصريحات ما يسمى بتحالف دعم الشرعية والتي حرصت على إيصالها في بيان لشبكة سي ان ان الأمريكية، والتي أكدت فيها أن ضعف المشاركة يعد دليلًا دامغًا لنجاح المقاطعة الشعبية لانتخابات الرئاسة.

وحذر تحالف الإخوان في بيانه من إقدام ما أسماه بـ “سلطة الانقلاب”، على “التزوير” في أعداد الناخبين، مضيفاً أنه “يُقدر مقاطعة الشعب المصري الثورية لانتخابات رئاسة الدم، ويحذر من التزوير المرتقب لإخفاء الحقيقة”.

ويبدو أن تلك هي الرسالة التي سيحاول قادة الإخوان الترويج لها في العالم في محاولة لهز ثقة العالم بالنظام الجديد وبنتائج الانتخابات المرتقبة، علماً بأن ضعف النتائج مرجعه إلى ثقة الجميع في فوز المرشح الرئاسي المشير عبد الفتاح السيسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث