بوتين يدعو الانفصاليين في أوكرانيا لتأجيل استفتاء ويسحب قواته من الحدود

بوتين يدعو الانفصاليين في أوكرانيا لتأجيل استفتاء ويسحب قواته من الحدود

موسكو – دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الانفصاليين في شرق أوكرانيا اليوم الأربعاء إلى تأجيل استفتاء على وضع المنطقة التي تسكنها أغلبية ناطقة بالروسية وقال إن موسكو سحبت قواتها من عند الحدود مع أوكرانيا.

وتفتح تصريحات بوتين الطريق فيا يبدو لحل المواجهة بين الشرق والغرب بشأن أوكرانيا.

وقال الانفصاليون المؤيدون لروسيا الذين يسعون لإجراء الاستفتاء إنهم يكنون بالغ الاحترام لبوتين وسيبحثون غدا الخميس دعوته لتأجيل الاستفتاء المزمع يوم الأحد.

وقال بوتين “ندعو ممثلي جنوب شرق أوكرانيا .. مؤيدي تحويل الدولة إلى نظام اتحادي إلى تأجيل الاستفتاء المزمع في 11 مايو ايار.”

وأضاف أن هذا من شأنه أن يهيء الظروف للحوار بين السلطات الأوكرانية في كييف والانفصاليين الذين يرغب بعضهم في حكم ذاتي أوسع في حين يطالب آخرون بالانفصال.

وقال بوتين إن القوات الروسية التي كانت منتشرة قرب الحدود مع أوكرانيا خلال الأزمة قد تم سحبها. وكان انتشار تلك القوات قد أجج التوتر مع الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة.

وقال الرئيس الروسي “كان يقال لنا دائما إن قواتنا على الحدود الأوكرانية مبعث قلق. لقد سحبناها. اليوم هي ليست موجودة على الحدود الأوكرانية.. إنها موجودة في أماكن تجري فيها مهامها الاعتيادية بغرض التدريب.”

وكان بوتين يتحدث بعد محادثات مع رئيس منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي قال إن المنظمة المعنية بالأمن وحقوق الانسان ستقترح قريبا “خارطة طريق” لنزع فتيل الأزمة في أوكرانيا.

وقفزت سوق الأسهم الروسية ستة بالمئة اليوم بعد تصريحات بوتين لكنها قلصت مكاسبها في وقت لاحق إلى أربعة بالمئة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث