رئيس جنوب السودان يعلن استعداده للتنحي عن منصبه

رئيس جنوب السودان يعلن استعداده للتنحي عن منصبه
المصدر: الخرطوم - (خاص) من ناجي موسى

أعلن رئيس دولة جنوب السودان، سلفا كير ميارديت، استعداده للتنحي عن منصبه إذا كان فيه مصلحة شعب جنوب السودان، ويأتي ذلك تزامناً مع جهود إفريقية لعقد لقاء بينه وزعيم التمرد، نائبه السابق رياك مشار في غضون الأيام المقبلة.

وقال سلفا كير لدى لقائه نظيره الكيني، أوهورو كنياتا، أنه لن يتردد في ترك السلطة حال ثبت له أن ذلك يخدم مصلحة السلام في جنوب السودان، وأكد كير أن بقاءه في السلطة لايعني له شيئاً إن كان يفقد الجنوب الأمن والإستقرار.

من جانبه، قال الرئيس الكيني في بيان إن قادة بالمنطقة سيعقدون قمة بجنوب السودان عقب محادثات مباشرة بين سلفا كير وقائد التمرد، رياك مشار، لحل الأزمة المستمرة في البلاد منذ أشهر.

وأكد الرئيس الكيني أن الهيئة الحكومية للتنمية في شرق إفريقيا “إيغاد”، تتفهم جيداً الأزمة في جنوب السودان، وشدد على أن الهيئة لن تقبل تعطيل المحادثات الجارية بشأن الأزمة.

وفي سياق متصل، قال وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، عقب محادثات مع كير إنه طلب من رئيس جنوب السودان فعل كل ما بوسعه لإنهاء الصراع، فيما أعلن كير رغبته في إجراء محادثات وتشكيل حكومة انتقالية في إطار الجهود الرامية إلى إنهاء أزمة البلاد.

وخلال لقائه وزير الخارجية الأمريكي، اتهم رياك مشار، الرئيس سلفا كير بعرقلة إيصال المساعدات وخرق المعاهدات الخاصة بوقف إطلاق النار ووضعية المعتقلين السياسين.

وقال مشار إنه لا يمانع فى لقاء كير بأديس ابابا شريطه أن يجتمع أولاً برئيس الوزراء الإثيوبي.

إلى ذلك قال القيادي الجنوبي لوكا بيونق لوسائل إعلام سودانية إن وزير الخارجية الأمريكي طرح على كير قضيتين هما ضرورة وقف العدائيات والحرب وتنفيذ الاتفاق الذي وقع في يناير/ كانون الثاني مع مشار، كما بحث معه قضية الحكومة الانتقالية.

وكان وزير الخارجية الأمريكى وصل إلى جوبا في وقت سابق للسعي إلى وقف إطلاق النار في النزاع الدامي المستمر منذ 4 أشهر، محذراً من وقوع مجازر ومجاعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث