محامون في لندن يتلفون ملفا لموكليهم العراقيين في قضية “السويدي”

محامون في لندن يتلفون ملفا لموكليهم العراقيين في قضية “السويدي”

لندن – نشرت صحيفة “صنداي تليغراف” اليوم الأحد تقريرا عن محامين بريطانيين أتلفوا ملفا لموكليهم العراقيين الذين اتهموا جنودا بريطانيين بانتهاك القوانين.

وقالت الصحيفة إن شركة محاماة شهيرة تخضع للتحقيق بعد إتلاف ملف مهم يتناول سلوك الجنود البريطانيين في العراق.

وتضيف الصحيفة أن الملف ” كان سيوقف التحقيق في القضية المعروفة باسم السويدي، والتي تكلف 27 مليون جنيه استرليني من أموال دافعي الضرائب، لأن المدعين فيها يبدو أنهم أعضاء ميليشيا متمردة وليسوا مزارعين أبرياء وطلبة كما يدعون”.

وخلال الستة أشهر الماضية كان التحقيق جاريا في مزاعم أن الجنود البريطانيين أساءوا معاملة المعتقلين العراقيين عقب معركة داني بوي في مايو / أيار 2004، التي قتل فيها 20 عراقيا.

وتتضمن القضية اتهامات للجنود البريطانيين بتعذيب وإهانة معتقلين عراقيين، وقتل متمردين غيلة، والتنكيل بجثثهم.

وتم إسقاط تهم القتل والتنكيل بالجثث، لأن المحامين اعترفوا بعدم وجود أدلة عليها، ولكن القاضي قبل النظر في تهم التعذيب والمعاملة القاسية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث