الكرملين يحمل كييف والغرب مسؤولية إراقة الدماء في أوديسا

الكرملين يحمل كييف والغرب مسؤولية إراقة الدماء في أوديسا

موسكو- قال المتحدث باسم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت إن سلطات كييف وداعميها في الغرب مسؤولة بشكل مباشر عن إراقة الدماء في مدينة أوديسا الأوكرانية.

وقتل العشرات في حريق وآخرون في تبادل لإطلاق الرصاص بين جماعات مؤيدة لروسيا ومعارضة لها في شوارع الميناء الواقع على البحر الأسود، وفي الشرق شنت القوات الأوكرانية عملية وصفتها روسيا بأنها “تأديبية” ضد الانفصاليين في سلافيانسك.

وأضاف دميتري بيسكوف أن أعمال العنف تجعل خطة السلطات لإجراء انتخابات رئاسية في 25 آذار /مارس تبدو “سخيفة”، مؤكدا: “من الواضح أنه في ظل عمل عسكري وعملية تأديبية وقتل جماعي فإن أقل ما يقال عن الحديث عن انتخابات إنه أمر سخيف”.

وتتهم كييف موسكو بدعم جماعات موالية لها في شرق أوكرانيا وتنفي موسكو هذا الاتهام.

ونقل عن بيسكوف قوله: “فقدت روسيا أو أي شخص أو حتى أي دولة تأثيرها على هؤلاء الناس فعليا لأن من المستحيل إقناعهم بإلقاء السلاح حين تكون حياتهم مهددة بشكل مباشر”.

ودعا المتحدث لحوار مع الشركاء الغربيين للمساعدة في حل الأزمة، موضحا: “ندرك أنه من المستحيل التوصل لحل في غياب حوار مع الشركاء الأوروبيين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث