“أوجلان” يوجه رسالة إلى أنصاره بمناسبة عيد العمال

“أوجلان” يوجه رسالة إلى أنصاره بمناسبة عيد العمال
المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

أرسل زعيم حزب العمال الكردستاني “بي كي كي” عبد الله أوجلان المعتقل لدى تركيا منذ 15 عاماً رسالة إلى أنصاره بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف الأول من أيار/مايو الجاري.

وقال أوجلان في رسالته التي كتبها في حبسه الانفرادي بجزيرة “أميرالي” في بحر مرمرة غرب تركيا، إن: “الأنظمة المهيمنة تعيش اليوم أضعف حلقاتها في منطقة الشرق الأوسط، حيث الأوضاع الراهنة تبدو كأنها بداية للحرب العالمية الثالثة، وكردستان هي مركز هذه المنطقة، كما أن الحركة التحررية هي التي تقود طليعة النضال المناهض للهيمنة الذي تخوضه شعوب المنطقة ومختلف المجموعات الثقافية والقومية”.

وأضاف أن: “الاشتراكية أصحبت ضرورية في هذه المرحلة بشكل لا يمكن مقارنته بأي مرحلة أخرى في التاريخ، بالإضافة إلى هذه الضرورة فإن الابتعاد عن الإيديولوجية والعمل الاشتراكي يعكس مدى تفاقم أزمة الاشتراكية وأزمة الرأسمالية في نفس الوقت”.

وتابع: “العمال والعاطلون عن العمل مجبرون على قيادة هذا النضال عبر التسلح بجوهر الإيديولوجيا والممارسة العملية. يجب عليهم القيام بدور الطليعة لكافة فئات المجتمع في المدن والضواحي والأرياف، عبر استنباط الدروس والعبر من التجارب التاريخية والارتباط بتاريخ شعوب المنطقة”.

ويعتبر حزب العمال الكردستاني من أبرز الأحزاب التركية التي تحيي مناسبة عيد العمال العالمي، بما يتطابق مع نهج الحزب القائم على مبادئ الاشتراكية.

يُذكر أن قوّات خاصّة تركية ألقت القبض على أوجلان بالتعاون مع استخبارات دولية في كينيا العام 1999، وتصنّف تركيا وحلفاؤها الغربيون الحزب -الذي يقاتل من أجل الحصول على حكم ذاتي للأكراد ومزيد من الحقوق لهم باعتبارهم أقلية- “منظمةً إرهابية” في حين ينظر أنصار الحزب إلى أوجلان كقائد مخلّص استطاع تدويل القضية الكردية، وانتزاع أكبر قدر من المكاسب لأبناء القومية الكردية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث