أوكرانيا تعلن حالة استنفار شاملة في البلاد

أوكرانيا تعلن حالة استنفار شاملة في البلاد
المصدر: كييف -

تعيش أوكرانيا هذه الأيام حالة استنفار قصوى و ذلك للحد من انتشار رقعة “الإرهاب” في شرق البلاد، في الوقت الذي أكدت فيه التقارير أن روسيا بصدد تنفيذ ضربة عسكرية لها.

وأعلن الرئيس الأوكراني المؤقت ألكسندر تورتشينوف الخميس أن “القوات المسلحة في حالة استنفار شامل للقتال، سنقوم بإجراء مناورات عسكرية وسط العاصمة جنيف”، وأضاف تورتشينوف “إن خطر شن روسيا حرباً على أوكرانيا حقيقي، وأن علينا منع انتشار الإرهاب في البلاد”.

وتأتي تصريحات تورتشينوف في الوقت الذي تحاول فيه القوات الأوكرانية الحد من انتشار حركة الانفصاليين من “دونتسك” و”لوغانسك” إلى المدن الشرقية في البلاد.

وأبدى تورتشينوف تخوفه من حدوث “أعمال تخريب” تزاماً مع احتفالات النصر مطلع شهر مايو/أيار، حيث ذكر أن “هناك محاولات لزعزعة استقرار الأوضاع في خاركيف وأوديسا وميكولاييف وخرسون الواقعة بالقرب من شبه جزيرة القرم والتي تسيطر عليها روسيا عملياً.

وأصدرت أجهزة الأمن الأوكرانية بياناً جاء فيه أنها عثرت على مجموعة من المخربين كانوا يجهزون لتنفيذ اعتداءات تزامناً مع احتفالات عيد النصر في التاسع من مايو/أيار، قال البيان إن “المخربين كانوا يحضرون للقيام بالتفجيرات أثناء احتفال المحاربين القدامى أمام نصب الحرب العالمية الثانية في ميكولاييف”.

من جانب آخر، ذكرت تقارير لحلف شمال الأطلسي أن روسيا قد قامت بنشر نحو 40 ألف رجل من قواتها على طول الحدود مع أوكرانيا في مارس/آذار الماضي، وفي حين أن القوات الروسية صرحت بأن عملية نشر هذه القوات هي للقيام بعمليات مناورة، إلا أنها أكدت في الوقت ذاته استعدادها للرد على أي عمليات عسكرية من الجانب الأوكراني ضد الناشطين الموالين لروسيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث