سناتور أمريكي كبير يرفض إقرار مساعدة إضافية للجيش المصري

سناتور أمريكي كبير يرفض إقرار مساعدة إضافية للجيش المصري

القاهرة – قال السناتور الأمريكي باتريك ليهي رئيس اللجنة الفرعية للمخصصات بمجلس الشيوخ التي تشرف على المساعدات الخارجية اليوم الثلاثاء إنه لن يوافق على إرسال مساعدات مالية للجيش المصري مستنكرا “محاكمة صورية” قضت فيها محكمة بإحالة أوراق 683 شخصا إلى مفتي البلاد تمهيدا للحكم بإعدامهم.

وقال السناتور الديمقراطي في كلمة بالمجلس موضحا سبب عدم الموافقة على إرسال المساعدات التي تبلغ قيمتها 650 مليون دولار “لست مستعدا للموافقة على تسليم مساعدات إضافية للجيش المصري… لست مستعدا لفعل ذلك إلى أن نلمس أدلة مقنعة على التزام الحكومة (المصرية) بسيادة القانون.”

وكانت إدارة الرئيس باراك اوباما قالت الأسبوع الماضي إنها ستسلم عشر طائرات هليكوبتر حربية أباتشي و650 مليون دولار للجيش المصري مخففة تعليقا جزئيا للمساعدات فرضته بعدما عزل الجيش الرئيس محمد مرسي العام الماضي عقب احتجاحات على حكمه وشنت حملة عنيفة ضد متظاهرين مؤيدين له.

وقال ليهي إنه سيعرقل تسليم الأموال بعد يوم من إصدار محكمة مصرية حكما بإحالة أوراق المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة و682 محتجا إلى مفتي الجمهورية تمهيدا للحكم بإعدامهم في تشديد لحملة للسلطات على الجماعة قد تتسبب في احتجاجات وعنف سياسي قبل انتخابات الرئاسة المقررة في الشهر القادم.

وتسليم طائرات الأباتشي لا يحتاج موافقة الكونجرس.

وقال ليهي إنه كان سيتابع الوضع في مصر “بهلع متزايد” حتى لو لم يكن رئيسا للجنة الفرعية للعمليات الخارجية التابعة للجنة المخصصات واستنكر “محاكمة صورية لم تدم سوى ساعة واحدة”.

وقال ليهي “هذه إساءة استغلال مروعة للنظام القضائي الذي يعتبر أساسا لأي نظام ديمقراطي. لا يمكن لأحد تبرير هذا. هذا يظهر دكتاتورية تعيث في الأرض فسادا. إنه انتهاك كامل لحقوق الانسان.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث