الرئيس التركي ينتقد أحكام الإعدام في مصر

الرئيس التركي ينتقد أحكام الإعدام في مصر
المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

انتقد الرئيس التركي “عبد الله غول” الاثنين، أحكام الإعدام بحق أعضاء جماعة الإخوان المسلمين في جمهورية مصر العربية ووصفها بالمسيئة لمستقبل مصر.

وقال غول خلال مؤتمر صحافي جمعه بنظيره الألماني في العاصمة أنقرة: “لا يمكن قبول مثل تلك العقوبات الصادرة عن محاكمات سياسية والتي لا يقبلها العقل، في هذه المرحلة غير الاعتيادية، التي علقت فيها الديمقراطية”.

وأضاف: “نأمل بإطلاق سراح المحكوم عليهم، وأن يفتح الطريق مرة أخرى أمام الديمقراطية والانتخابات الحرة في مصر”.

وكانت محكمة جنايات “المنيا” في مصر أصدرت، أواخر آذار/مارس الماضي، أحكاماً بإحالة أوراق 528 من أنصار وقيادات الإخوان في المحافظة إلى المفتي، وبحسب القانون المصري فإن إحالة أوراق المتهمين للمفتي تعني الحكم عليهم بالإعدام.

وصدر الحكم على خلفية اتهامات لأعضاء ومؤيدي جماعة الإخوان بالمنيا بالاعتداء على منشآت عامة ومركز شرطة “مطاي” وقتل نائب مأمور المركز والشروع في قتل عدد من الضباط والاستيلاء على أسلحة الشرطة وسرقتها وحرق المركز وإتلاف محتوياته.

وتدعم الحكومة التركية قضية المحكومين، وتحاول رفع الأحكام عنهم معتبرة أنها صدرت على خلفية سياسية، وتقف تركيا إلى جانب جماعة الإخوان المسلمين واصفة عزل الرئيس المصري السابق “محمد مرسي” بالانقلاب العسكري” ،ما خلق أزمة دبلوماسية بين البلدين.

وسبق أن هاجم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، السلطات المصرية بسبب أحكام الإعدام، مستغرباً الصمت الدولي عنها، كما انتقد وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو، الأحكام واعتبرها تطوّراً مؤسفاً، وقال: “إن هذه الأحكام أظهرت مدى ابتعاد الإدارة الانقلابية عن الديمقراطية والحقوق” ؛في إشارة إلى الحكومة المعيّنة من قبل المؤسسة العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث