الرئيس التركي يصادق على قانون يوسع سلطات المخابرات

الرئيس التركي يصادق على قانون يوسع سلطات المخابرات

انقرة- صادق الرئيس التركي الجمعة، على قانون يزيد سلطات جهاز المخابرات، في تحرك اعتبره منتقدو رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، محاولة منه لإحكام سيطرته على البلاد في مواجهة تحد لسلطته.

وكان البرلمان الذي يهيمن عليه حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان، أرسل للرئيس هذا الأسبوع القانون الذي يعطي المخابرات سلطات أكبر لتنفيذ العمليات الخارجية والتنصت ومنح كبار العملاء حصانة أكبر من الملاحقة القضائية.

ويرأس حقان فيدان جهاز المخابرات، وهو أحد المقربين من أردوغان الذي يخوض صراعا مع رجل الدين، فتح الله كولن المقيم في الولايات المتحدة والذي كان في السابق حليفا لأردوغان وتتمتع شبكة أنصاره بنفوذ في الشرطة والقضاء.

ويتهم أردوغان شبكة “خدمة” التي يتزعمها كولن بتدبير مخطط للإطاحة به والتنصت على آلاف الهواتف بينها هاتفه على مدى أعوام، واستغلال تسجيلات مسربة لإطلاق مزاعم بالفساد ضد المقربين منه قبل الانتخابات. وينفي كولن هذه الاتهامات.

وخضع رئيس المخابرات نفسه في فبراير/ شباط 2012 لتحقيق اعتبره المقربون من رئيس الوزراء تحديا لسلطته من قبل القضاء.

ورد أردوغان على التحقيق في الفساد بعزل آلاف الضباط من قوة الشرطة ونقل مئات من المدعين والقضاة، وهو تحرك أثار قلق العواصم الغربية وبينها بروكسل، التي تخشى من أن تكون تركيا -المرشحة للانضمام للاتحاد الأوروبي- تبتعد أكثر عن المعايير الأوروبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث