بكين تقدم مكافآت نقدية لمرشديها عن “نشاطات إرهابية”

بكين تقدم مكافآت نقدية لمرشديها عن “نشاطات إرهابية”

بكين – أعلنت السلطات الصينية عن مكافآت نقدية نظير تقديم معلومات ترشد عن كل ما يتراوح بين “التدريب العنيف على الإرهاب وإطالة اللحى” في أحدث ضوابط أمنية تفرض في منطقة شينجيانغ، يقول منتقدون إنها تستهدف المسلمين.

وتأتي هذه المكافآت في إطار حملة لفرض الاستقرار الاجتماعي في منطقة تشهد اضطرابات تلقي الحكومة باللائمة فيها على إسلاميين متشددين وانفصاليين يريدون إقامة دولة مستقلة تحمل اسم “تركستان الشرقية” في المنطقة الواقعة أقصى غرب الصين.

و”الويغور” مسلمون لا يتحدثون الصينية، يشعر الكثير منهم بالاستياء لقيود تفرضها الصين على ثقافتهم ودينهم.

وأسفرت الاضطرابات في شينجيانغ عن مقتل أكثر من 100 شخص خلال العام المنصرم.

وذكر إخطار نشره موقع إلكتروني حكومي لمقاطعة شايا، منتصف نيسان/ أبريل الجاري، تناقلته وسائل الإعلام الرسمية هذا الأسبوع، أن “السكان يمكن أن يحصلوا على المكافآت عن طريق الإبلاغ عن واحد من بين أكثر من 50 نشاطا”.

وتصل مكافأة المعلومات المؤكدة بشأن انتهاكات مثل “أنشطة عنيفة للتدريب على الإرهاب” وسلوكيات “ذات أهداف انفصالية” إلى 50 ألف يوان (ثمانية آلاف دولار).

وقالت حكومة المقاطعة إن “المكافأة الخاصة بتقديم معلومات بشأن رجال “يطيلون اللحى” و “يرتدون ملابس غريبة” تتراوح قيمتها بين 50 و 500 يوان”.

وأضافت أن “مكافأة من يقدمون معلومات بشأن من يقولون أمورا لا تفيد الوحدة العرقية ويقلبون الحقائق الخاصة بأعمال شغب مميتة وقعت في تموز/ يوليو 2009 في مدينة أورومتشي عاصمة الإقليم، تصل إلى 500 يوان”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث