مصدر دبلوماسي يكشف عن استقالة الإبراهيمي من مهمته بشأن سوريا

مصدر دبلوماسي يكشف عن استقالة الإبراهيمي من مهمته بشأن سوريا

واشنطن ـ كشف دبلوماسي أوروبي في الأﻣم ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ أﻥ المبعوث الدولي إلى سوريا، الأخضر الإبراهيمي، استقال من مهمته الرامية إلى إنهاء الحرب الأهلية التي مضى عليها أكثر من 3 سنوات في هذا البلد.

إلا أن المصدر، الذي رفص الافصاح عن هويته، أكد على أن استقالة الإبراهيمي، الذي كان قد تولى هذه المهمة في آب/أغسطس 2012 خلفا لكوفي أنان، لم يعلن عنها رسميا بعد، بحسب ما ورد في “سكاي نيوز عربية”.

وكان الإبراهيمي حذر في آذار/ مارس الماضي من أن إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا في ظل استمرار النزاع “سيضر العملية السياسية ويعرقل احتمالات التوصل إلى حل سياسي”.

في المقابل، حملت دمشق الأمم المتحدة ومبعوثها مسؤولية عرقلة مفاوضات جنيف 2 بين الحكومة والمعارضة، ورفضت تدخل أي “جهة خارجية” في اجراء الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أنه جرت جولتا تفاوض مطلع العام الجاري في جنيف بإشراف الإبراهيمي، بين وفدين من الحكومة والمعارضة السوريتين، بهدف إيجاد حل للنزاع، من دون أن تفضيا إلى نتيجة.

وتمحور الخلاف خصوصا حول إصرار المعارضة على البدء بعملية انتقالية تتولاها هيئة حكم، لا يكون الرئيس السوري جزءا منها، بينما يرفض النظام أي بحث في مصير الأسد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث