الإفراج عن 4 صحفيين فرنسيين محتجزين بسوريا

الإفراج عن 4 صحفيين فرنسيين محتجزين بسوريا

باريس – أعلن الرئيس الفرنسي فرانسو أولاند، السبت، الإفراج عن 4 صحفيين فرنسيين كانوا محتجزين في سوريا منذ نحو عام، بحسب بيان صادر عن قصر الإليزيه.

وفي بيان أصدره الإليزيه، صباح السبت، عبّر أولاند عن ارتياحه الكبير إثر الإفراج عن الصحفيين الفرنسيين الأربعة الذين كانوا محتجزين في سوريا منذ يونيو/حزيران الماضي.

وأوضح البيان أن الصحفيين المفرج عنهم هم: إيدوار الياس، ديديه فرانسوا، نيكولا هينين، بيار أوز، وهم “يتمتعون بصحة جيدة وسيصلون إلى فرنسا خلال الساعات المقبلة”، لم يبيّن موعداً محدداً.

وشكر أولاند جميع من ساهم في تحرير الصحفيين الأربعة، دون أن يحدد جهة معينة، معبراً عن مشاركته ذوي الصحفيين المفرج عنهم فرحتهم بعودة أبنائهم.

ولم يذكر البيان تفاصيل حول الجهة التي كانت تحتجز الصحفيين الأربعة، أو المكان الذي تم احتجازهم فيه.

وصُنفت سوريا بعد اندلاع الصراع فيها الذي دخل عامه الرابع، من قبل عدد من المنظمات الحقوقية المعنية بحرية الصحافة والإعلام، كأحد أخطر الدول على الصحفيين في العالم، بحسب بيانات أصدرتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث