أوباما يمنع دخول سفير إيران بالأمم المتحدة إلى أمريكا

أوباما يمنع دخول سفير إيران بالأمم المتحدة إلى أمريكا
المصدر: طهران (خاص) من أحمد الساعدي

منع الرئيس الأمريكي باراك أوباما منح تأشيرات دخول للولايات المتحدة الأمريكية لسفراء في الأمم المتحدة يشكلون تهديدا للبلاد.

ووقع أوباما قانونا ينص على عدم منح تأشيرة لمن يعتبرون بمثابة تهديد للولايات المتحدة، أو شاركوا في “نشاطات إرهابية”، وهو قانون يستهدف السفير الإيراني الجديد لدى الأمم المتحدة حميد أبو طالبي.

وأشار أوباما في بيان له إلى أن المنع الوارد في النص الذي وقعه يجب أن يعتبر بمثابة “توصية”، كي لا يتعارض مع السلطة الدستورية للرئيس في قبول أو عدم قبول أوراق اعتماد أي سفير”.

وقال: “إن أعمالا تجسسية أو إرهابية تستهدف الولايات المتحدة أو حلفاءنا هي بدون شك الأكثر خطورة”، واضاف: “أشاطر الكونغرس قلقه حيال رؤية أشخاص شاركوا في مثل هذه النشاطات يستعملون التغطية الدبلوماسية ليدخلوا إلى وطننا”.

ويحظر القانون الذي تبناه الكونغرس في نيسان/إبريل الجاري دخول أي ممثل للأمم المتحدة يقرر الرئيس أنه شارك في نشاطات إرهابية استهدفت الولايات المتحدة أو حلفائها، أو من الممكن أن يشكل تهديدا للأمن القومي الأمريكي”.

واختار رئيس الجمهورية الإيراني حسن روحاني الشهر الماضي، مستشاره السياسي وأحد رموز المجموعات الطلابية المشاركة في عملية احتجاز الدبلوماسيين الأمريكيين التي استمرت لأكثر من عام في طهران إبان بداية “الثورة الإسلامية” في البلاد ليكون سفيرها الجديد إلى الأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث