وفد الائتلاف السوري يلتقي وزير الخارجية الصيني

وفد الائتلاف السوري يلتقي وزير الخارجية الصيني

القاهرة- التقى وفد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية برئاسة أحمد الجربا، الأربعاء، وزير الخارجية الصيني “وانغ يي”، ونائب وزير الخارجية “زانغ مينغ”، كل على حدة، في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها إلى بكين.

وقال بدر جاموس الأمين العام للائتلاف، إن “وفد الائتلاف، طلب من الصين الضغط على النظام، من أجل المناطق المحاصرة، ومن أجل الوصول إلى حل سياسي”.

وأوضح أن وفد الائتلاف طلب من الصين لعب دور أكبر في القضية السورية، باعتبارها عضوا دائما في مجلس الأمن، وعليها تحمل مسؤولياتها في حماية السلم الأهلي، وتغيير صورتها عند الشارع العربي.

واعتبر جاموس أن الائتلاف “شق طريقا مهما بهذه الزيارة، لعلاقات إيجابية مع الصين”، مشيرا إلى أنهم لمسوا قدرا من التغيير في المواقف الصينية يمكن البناء عليه.

وتعد زيارة الجربا هي الأولى من نوعها للصين، وجاءت بناء على دعوة من وزير الخارجية الصيني، الذي التقاه الجربا خلال مشاركته في مؤتمر “جنيف 2″، بحسب تصريحات سابقة لجاموس.

وتعكس الزيارة تحولا في الموقف الصيني من القضية السورية، حيث سبق واستخدمت الصين حق النقض “الفيتو” ضد قرارات تصدر عن مجلس الأمن لإدانة “جرائم نظام بشار الأسد”.

وتأتي الزيارة ضمن جولة خارجية استهلها الجربا بزيارة دولة الإمارات، حيث التقى وزير خارجيتها عبد الله بن زايد الأحد الماضي، قبل أن يتوجه إلى الصين.

وبينما يردد نظام بشار الأسد أنه يتعرض لمؤامرة إقليمية ودولية لإسقاطه، تردد المعارضة السورية أنها تسعى إلى إنهاء أكثر من 40 عاما من حكم أسرة الأسد، وإقامة نظام ديمقراطي يتم فيه تداول السلطة.

وأودت المعارك بحياة أكثر من 150 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، وشردت حوالي تسعة ملايين آخرين من أصل تعداد سوريا البالغ نحو 22.5 مليون نسمة، وفقا للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث