المحاكم البريطانية تدخل العالم الرقمي

المحاكم البريطانية تدخل العالم الرقمي
المصدر: لندن- (خاص) من إيمان الهميسات

أصدرت وزارة العدل البريطانية، قرارا بمنح رجال الشرطة أجهزة نقالة لتسجيل المقابلات ولتصوير مسرح الجريمة، ثم تسجيل الدليل على الإنترنت مباشرة، وذلك ضمن مبادرة المحكمة الرقمية.

ويهدف المشروع إلى نقل إجراءات المحكمة من القرن 19 إلى القرن 21، ما سيؤدي إلى استبدال أكوام من الأوراق القانونية بأجهزة الكمبيوتر المحمولة وشاشات فيديو في محاكم الجنايات والصلح في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وسينطلق المشروع في محكمة صلح بروملي جنوب شرق لندن، حيث ستحتوي هذه المحكمة على شاشات رقمية. ومن المقرر تشغيل جميع المحاكم الجنائية رقميا في بريطانيا بحلول حزيران/ يونيو 2016، وتحويل إجراءات نظام المحاكم الجنائية تحويلا جذريا.

وتعهد وزير العدل والشرطة، داميان غرين، بتخصيص 75 مليون جنيه استرليني لتحديث وتحسين كفاءة نظام العدالة الجنائية.

ومن المتوقع أن يزيد هذا المشروع من نسبة نجاح قضايا العنف المنزلي، حيث يقول غرين: “لقد وجدنا الكاميرات مفيدة بشكل خاص في حالات العنف المنزلي، فعندما يستجيب ضابط شرطة إلى نداء الجريمة، يمرر المعلومات عبر النظام إلى مرحلة المحكمة دون ازدواجية أو إعادة صياغة”.

ويتميز هذا المشروع بتسريع تحقيق العدالة، لأنه يقلل عدد الجلسات السابقة للمحاكمة، وكذلك الإدلاء بشهادات الضباط والمتهمين لمراكز الشرطة والسجون من بعيد عن طريق روابط الفيديو.

ويعد “نظام تتبع جريمتي” أحد أكثر الأنظمة فعالية، كونه يهدف إلى تمكين الشهود والضحايا من الحصول على آخر التحديثات بشأن التقدم في القضايا التي تخصهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث