مرشح لرئاسة أوكرانيا يتعرض للضرب بسبب تأييده لروسيا

مرشح لرئاسة أوكرانيا يتعرض للضرب بسبب تأييده لروسيا

كييف – قام حشد غاضب بضرب مرشح للرئاسة الأوكرانية معروف بمواقفه المتشددة المؤيدة لروسيا في وقت مبكر اليوم الثلاثاء اعتراضا على تصريحات أدلى بها في مقابلة تلفزيونية.

وتعرض أوليه تساريف الذي أيد عضوية أوكرانيا في الاتحاد الجمركي الذي تقوده موسكو بدلا من التكامل الأوروبي للهجوم بعد مقابلة مع قناة أي.سي.تي.في التلفزيونية الأوكرانية إذ قال منتقدوه إنه بدا يدعم تدخل القوات الروسية في مناطق شرق أوكرانيا.

ونفى تساريف في وقت لاحق قول ذلك وقال إنه ضد إرسال قوات روسية إلى أوكرانيا بشكل قاطع.

وتجمعت حشود غاضبة عند مكاتب الاستوديو بعد مقابلته وزاد الغضب بعد تردد أنباء تفيد بأن الشرطة عثرت على أسلحة في سيارته.

وانتظر تساريف (44 عاما) ساعتين داخل الاستوديو قبل الخروج للحشد وعلى الرغم من حماية حراسه ألقت الجماهير البيض في وجهه ثم انهالت عليه بالضرب.

ودفع بتساريف في سيارة إسعاف متوقفة لكن أعضاء بجماعة القطاع اليميني القومية المتطرفة امسكوا به واقتادوه أولا إلى مقر جهاز أمن الدولة ثم إلى مكتب المدعي العام.

وتظهر استطلاعات الرأي أن تساريف يحظى بتأييد أقل من واحد بالمئة في الانتخابات التي ستجرى يوم في 25 مايو آيار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث