أمريكا تقيم سجنا سريا على أراض بريطانية

أمريكا تقيم سجنا سريا على أراض بريطانية
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

تتعرض الحكومة البريطانية لضغوطات، للكشف عن دورها لما يحدث فوق إحدى مقاطعاتها والتي تستأجرها الولايات المتحدة الأمريكية كموقع سري.

وكشفت صحيفة الغارديان البريطانية عن وجود سجن للتعذيب على تلك البقعة، حيث يشرف جهاز المخابرات الأمريكي على تولي زمامه.

ويذكر أن أحد معارضي الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، سجن على متن هذه الجزيرة حين اعتقل من قبل وكالة الاستخبارات الأمريكية، حيث مثلته مجموعة رائدة في مجال حقوق الإنسان.

وطالبت المجموعة ذاتها، وزير الخارجية البريطاني وليام هيج، بتوضيح موقف بلاده مما يجري على جزيرة دييغو غارسيا، وهي جزيرة مرجانية في المحيط الهندي مؤجرة إلى الولايات المتحدة حتى عام 2016.

وقال نائب مدير جماعة ريبريف لحقوق الإنسان، بولي روسدال:”يجب على الحكومة أن تقدم شرحاً حول دور المملكة المتحدة في هذه القضية القذرة” ولكن المتحدث باسم وزارة الخارجية رفض تقديم أي تعليق على ما سبق .

وفي هذا الوقت تحضر اللجنة الأمنية للاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي، إلى رفع السرية عن ملف يؤكد أن وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية تحتجز “المشتبه بهم الخطيرين والذين يحظون بمكانة عالية في دييغو غارسيا “.

و أضافت اللجنة “جرى ترتيب هذه المواقع السرية على الجزيرة المرجانية بتعاون كامل مع الحكومة البريطانية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث