الجيش الإسرائيلي يصادق على دخول المستوطنين منزلاً في الخليل

الجيش الإسرائيلي يصادق على دخول المستوطنين منزلاً في الخليل
المصدر: رام الله - (خاص) – من فراس أحمد

صادق وزير الجيش الإسرائيلي بوغي يعلون، الأحد، لعدد من العائلات الاستيطانية بالدخول والإقامة بمنزل عائلة الرجبي بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بحجة أن المنزل تعود ملكيته للمستوطنين الذين اشتروه.

جاء قرار يعلون بعد قرار نهائي أصدرته المحكمة الإسرائيلية العليا حسمت فيه نهائيا وقطعيا بملكية المستوطنين للمنزل الفلسطيني .

وبدأت القصة عام 2007 بعد أن اقتحمت مجموعة من المستوطنين منزل الرجبي الذي أطلقوا عليه اسم “بيت السلام ” فيما فضل أمن الاحتلال وقواته العسكرية تسميته بـ “المنزل البني” بحجة أنهم ابتاعوا البناية من فلسطينيين، وبعد عام تقريبا من إقامة المستوطنين في البناية ورفض المحكمة العليا التماسا ضد نية وزير الجيش إخلاء البناية، تمت عملية الإخلاء في ديسمبر 2007 وتخلل عملية الإخلاء مواجهات بين المستوطنين وقات الاحتلال التي نفذت العملية .

وتوجه المستوطنون بعد الإخلاء للمحكمة اللوائية بالقدس المحتلة، وتقدموا بطلب المصادقة على عملية شراء البناية بصفتها عملية شراء قانونية وبالتالي إصدار أمر لوزير الجيش والمؤسسة الأمنية بضرورة إعادتهم للبناية .

وبعد أن قبلت المحكمة اللوائية ادعاء المستوطنين توجه عدد ممن قالوا بأنهم يمثلون أصحاب البناية للمحكمة الإسرائيلية العليا وتقدموا بالتماس ضد قرار المحكمة اللوائية لكن العليا أصدرت قل شهر تقريبا قرارا يؤكد ” شرعية” عملية الشراء وبالتالي سمحت للمشترين اليهود بالإقامة في البناية .

وشرع خلال الأيام الماضية وبعد مشاورات بين المستوطنين والمؤسسة الأمنية وقوات الاحتلال عدد من المستوطنين بعمليات تنظيف للبناية وتهيئتها لاستضافة احتفالات الفصح اليهودي

.

وصادقت المحكمة العليا بإسرائيل على أخر التفاصيل المتعلقة بالقضية التي كانت تنقص إتمام صفقة البيع حسب تعبير موقع “معاريف” العبري بينها عملية تحويل ما تبقي من أموال للبائعين مما مهد الطريق أمام دخول ثلاث عائلات استيطانية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث