أمريكا: لن نمنح تأشيرة لمبعوث إيران الجديد لدى الأمم المتحدة

أمريكا: لن نمنح تأشيرة لمبعوث إيران الجديد لدى الأمم المتحدة

واشنطن – قال البيت الأبيض الجمعة إن المسؤول الإيراني الذي كان ضمن مجموعة من الطلبة احتجزوا الدبلوماسيين الأمريكيين رهائن عام 1979 لن يحصل على تأشيرة دخول تسمح له بأن يصبح سفير طهران لدى الأمم المتحدة.

وتعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما لضغط قوي من جانب الكونغرس حتى لا يسمح بدخول حامد أبوطالبي إلى البلاد.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني إنه تم إبلاغ الأمم المتحدة وإيران: “بأننا لن نصدر تأشيرة دخول للسيد أبوطالبي.”

ويمنع القرار فعليا أبوطالبي من تولي منصبه سفيرا لإيران لدى الأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث