إسرائيل تصادق على بناء “الهيكل التوراتي” بالقدس المحتلة

إسرائيل تصادق على بناء “الهيكل التوراتي” بالقدس المحتلة
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

صادقت “لجنة التخطيط والبناء اللوائية” التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على مشروع إقامة المجمع الاستيطاني السياحي الضخم، الذي طالبت منظمة “إلعاد” اليمينية بإقامته، على أراضي بلدة سلوان، وبمحاذاة سور البلدة القديمة.

وسيقام “مجمع قيدم- الهيكل التوراتي”، في مدخل وادي حلوة / بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، على بعد 20 مترا عن أسوار القدس التاريخية، و100 متر عن جنوب الأقصى، بتمويل الحكومة الإسرائيلية، وبلدية الاحتلال بالقدس وجمعية “إلعاد” الاستيطانية، وفقا لما ذكرته صحيفة “هآرتس” العبرية.

وقالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث إن المشروع سيقام على أرض فلسطينية مقدسية مساحتها ستة دونمات، كانت تستخدم للزراعة وخدمات أخرى حتى عام 1967، قبل أن يضع الاحتلال يده عليها وينقلها إلى جمعية “إلعاد” الاستيطانية لإقامة المشروع.

ويتضمن المشروع بناء سبعة طوابق، ثلاثة منها تحت الأرض وأربعة فوقها، على مساحة بناء إجمالية تصل إلى 17 ألف متر مربع.

وسيحتوي على طابقين تحت الأرض عبارة عن موقف عام يتسع لأكثر من 250 سيارة، وطابق ثالث، تحت الطابقين، سيعرض الآثار الموجودة في الموقع، حسب ما أفادت به المؤسسة.

ويشهد الموقع حفريات منذ عام 2002 وحتى عام 2007 بشكل متقطع، تواصلت بعدها الحفريات لغاية الآن بمشاركة مئات الحفارين الأجانب والمستوطنين على مجمل المساحة المذكورة.

ولفتت المؤسسة إلى أنه تم العثور على مئات الموجودات الأثرية من الفترات اليبوسية العربية والعثمانية والأموية والعباسية، إذ جرى تدمير الكثير منها، أو نقلها لمخازن سلطة الآثار الإسرائيلية، كما جرى اكتشاف مقبرة تعود للفترة العباسية وتم تدميرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث