محلل تشيكي: بوتين تحوّل إلى بطل في الشرق الأوسط

محلل تشيكي: بوتين تحوّل إلى بطل في الشرق الأوسط
المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

أكد المحلل السياسي التشيكي بيتر بوداني، أن خط المواجهة الذي تبناه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تجاه الغرب بالصلة مع أزمة أوكرانيا، جعله يلقى تعاطفا وإعجابا كبيرين في الشرق الأوسط .

وأشار في مقال نشر له بأحد المواقع الإلكترونية التشيكية، إلى أن الكثيرين في الشرق الأوسط يشيرون إلى تهكمية الولايات المتحدة التي تسعى للهيمنة العالمية، ومع ذلك فإنها تطلق الصرخات فقط، لأن روسيا استعادت ما كان ينتمي إليها في القرم.

واعتبر أن هذا الأمر يمثل دافعا جيدا للكرملين، الذي يحاول أن يلعب دورا أكثر أهمية في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد، كان أول من كتب للرئيس بوتين برقية بعد انضمام القرم إلى روسيا، أكد فيها بأن رد فعل روسيا على الأزمة في أوكرانيا مشروع، وأن هدفه خلق عالم متوازن وشفاف، يحترم السيادة الوطنية وحق الشعوب في تقرير المصير.

وأضاف بوداني، أن بعض المعلقين في الشرق الأوسط ذكروا أيضا بالاختلاف الكبير بين التوسع العسكري والسياسي للغرب أو بالأحرى الولايات المتحدة وبين بوتين، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تعترف رسميا أن لديها في الخارج نحو 750 قاعدة ومنشأة عسكرية، في حين يقدر الخبراء أن العدد لا يقل عن ألاف تنتشر في أكثر من 100 دولة .

وأردف بوداني “ليس فقط سورية وإيران -اللتان تعتبران منذ عشرات السنين المعقلان الرئيسيان لمواجهة الهيمنة الغربية- تتطلعان بإعجاب إلى بوتين وإنما أيضا في مصر والعراق، الأمر الذي يمكن أن ينتهي بتغير واسع لمعدلات القوى في الشرق الأوسط”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث