“سيغولين روايال” الاسم الأبرز في حكومة “فالس”

“سيغولين روايال” الاسم الأبرز في حكومة “فالس”
المصدر: إرم (خاص) من وداد الرنامي

تم الإعلان عن التشكيلة النهاية لحكومة الوزير الأول الفرنسي الجديد “مانويل فالس” ، وهي مكونة من 16 وزيرا، ابرز اسم بينهم هو “سيغولين روايال” ، المرشحة الرئاسية السابقة ووالدة الأبناء الأربعة ل” فرانسوا هولاند”.

واستلمت “سيغولين” حقيبة وزارة البيئة و التنمية المستدامة والطاقة ، نفس الوزارة القوية التي كانت مكلفة بها سنة 1992 في عهد “فرانسوا ميتيران”، مما يجعلها الشخصية الأقوى داخل الحكومة بعد الوزير الأول.

واقترح “مانويل فالس” هذه المهمة على حزب الخضر في البداية ، باقتراحه اسم “نيكولا هولوت”، لكنهم رفضوا المشاركة في هذه الحكومة بسبب موقفهم من الوزير الأول.

وكان من المنتظر أن تكون “سيغولين ” بين وزراء “هولاند” مباشرة بعد فوزه سنة 2012 ، إلا انه انطبق عليها المثل الفرنسي القائل :”ابحث عن المرأة” . فغريمتها “فاليري تريويلير” التي كانت السيدة الأولى لفرنسا آنذاك لم تدخر جهدا في إبعادها ، كما أنها وقفت في طريق نجاحها خلال الانتخابات التشريعية سنة 2012.

ويحفل تاريخ “سيغولين روايال” السياسي بمحطات مهمة أبرزها أنها أول امرأة تصل إلى الدور الثاني في الانتخابات الرئاسية الفرنسية ، وخسرت أمام “نيكولا ساركوزي” بنسبة مشرفة (46.94 بالمائة).

وتولت قبل ذلك عدة مناصب سياسية بارزة ، فقد كانت مستشارة الرئيس الفرنسي السابق “فرانسوا ميتيران ” في الثمانينات ،ونائبة برلمانية ، ثم وزيرة مرتين مع “بيير بيريغوفوي ” و “ليونيل جوسبان ” .

وتتولى حاليا رئاسة المجلس الجهوي لمنطقة “بواتو شارونت”، ونائب رئيس “الأممية الاشتراكية” ،ونائب رئيس البنك العام للاستثمار و الناطقة باسمه.

أما على المستوى الشخصي فهي من مواليد 22 سبتمبر 1953 بالسنغال ، وأم لأربعة أطفال من صديقها السابق ورفيقها في الحزب الاشتراكي”فرانسوا هولاند”، قبل أن ينفصلا ويعلن علاقته بفاليري تريويلر”.

وحاصر الصحفيون” سيغولين” بالأسئلة ساعة التحاقها بمقر الوزارة مشيا على الأقدام، وتمكنوا من الحصول على بعض الجمل المركزة و العامة مثل :”انه رهان حاسم بالنسبة للبلاد” و “يجب الإصغاء إلى الناس ، والعناية بهم”.

وقالت بخصوص الحكومة الجديدة : “إنها مجموعة طموحة جدا ،وقوة هذه المجموعة الجديدة هي التي ستمكننا من تحقيق نتائج”.

ولمح بعض الصحفيين “لفاليري تريويلر” ، فأجابت “سيغولين روايال” انها ليست في حاجة للانتقام وإنما للتركيز والعمل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث