أنقرة تصدر أسلحة لواشنطن بـ 136 مليون دولار

أنقرة تصدر أسلحة لواشنطن بـ 136 مليون دولار

بلغت قيمة صادرات الجمهورية التركية من الأسلحة الحربية إلى الولايات المتحدة الأمريكية في الربع الأول من العام الجاري 136 مليون دولار بنسبة 42% من إجمالي حجم الصادرات الحربية.

وتعتبر الولايات المتحدة أكثر الدول استيرادا للمنتجات العسكرية التركية، وتحل إسبانيا في المرتبة الثانية إذ تستورد من تركيا ما قيمته 19.5 مليون دولار من منتجاتها الحربية، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيمة 18.4 مليون دولار، فدولة قطر بقيمة 18.1 مليون دولار، ثم ألمانيا بقيمة 17.3 مليون دولار.

وكان رئيس اتحاد مصدري الصناعات الدفاعية والجوية التركي “لطيف أرال أليش” أعلن أواخر شباط / فبراير الماضي أن صادرات العام 2013 بلغت 1.4 مليار دولار، وتوقع أن ترتفع الصادرات الحربية خلال العام الجاري إلى ملياري دولار.

وقال “أليش” إن أهم الوجهات التي ترغب باستيراد السلاح التركي المصنع محليا، هي الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد الأوروبي، والعالم العربي.

وتسعى السلطات التركية إلى توسيع سوق صادراتها لتصل إلى الأسواق الآسيوية.

وأضاف أن بلاده تعتزم زيادة الترويج للمنتجات الحربية التركية، عن طريق الدعاية وتكثيف المشاركات في المعارض المختصة بالسلاح.

وتعمل الحكومة التركية بزعامة حزب العدالة والتنمية الإسلامي على الارتقاء بالقطاع العسكري المحلي إلى مستوى المزودين العالميين، ومن أبرز المنتجات التي تم تصنيعها في الأعوام الأخيرة، سفينة إنزال هجومية، وسفينة “ميلغيم” الحربية السريعة، ودبابة “ألتاي” المحلية، وطائرة “العنقاء” دون طيار، ومروحية “آتاك” الهجومية، وطائرة “الطائر الحر” التدريبية.