الكرملين يعلن عن تضارب في المعلومات حول مقتل البغدادي

الكرملين يعلن عن تضارب في المعلومات حول مقتل البغدادي

أعلن الكرملين الإثنين، عن تضارب في المعلومات التي تلقاها حول مقتل زعيم تنظيم داعش، أبو بكر البغدادي، الذي رجح الجيش الروسي مقتله في حزيران/يونيو، وأعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف للصحافيين “المعلومات التي تصلنا متناقضة، وتقوم وكالات استخباراتنا بالتحقق منها”، مضيفًا، “ليس لدينا معلومات أكيدة”.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأسبوع الماضي، بمقتل البغدادي غداة إعلان العراق النصر على تنظيم داعش في مدينة الموصل، وقال المرصد الذي يستند إلى شبكات مصادر واسعة في سوريا، إن لديه معلومات من قيادات في تنظيم داعش، تؤكد مقتل البغدادي، لكن دون أن يتسنى له تحديد مكان أو موعد أو ظروف حصول ذلك.

وخلال الأشهر الأخيرة، انتشرت العديد من الشائعات حول مقتل البغدادي.

وأعلن الجيش الروسي يوم 22 حزيران/يونيو، أنه يحاول التثبت من مقتل البغدادي في غارة جوية روسية في سوريا في أيار/مايو.

وأعلنت الولايات المتحدة من جهتها، أنه ليس بوسعها تأكيد أو نفي مقتل البغدادي الذي رصدت واشنطن 25 مليون دولار لمن يحدد مكانه أو يقتله.

وظل البغدادي متواريًا عن الأنظار، حيث ترددت شائعات تفيد بأنه تنقل مرارًا في المناطق التي يسيطر عليها تنظيمه بين جانبي الحدود العراقية السورية.

وكان الظهور العلني الوحيد للبغدادي، وهو من مواليد العراق ويبلغ من العمر 46 عاما، في تموز/يوليو  2014 لدى تأديته الصلاة في جامع النوري الكبير غرب الموصل، حيث أعلن إقامة “دولة الخلافة” في مناطق واسعة من العراق وسوريا.