الحرس الثوري يعتقل 23 من عناصره بعد كشفهم معلومات “حساسة”

الحرس الثوري يعتقل 23 من عناصره بعد كشفهم معلومات “حساسة”

اعتقل جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري الإيراني، 23 شخصًا من عناصره بسبب اتهامهم بنشر معلومات “حساسة” تؤكد تورط الحرس في الهجمات الإلكترونية ضد تركيا في عامي 2014   و 2015.

وقالت مصادر إيرانية مطلعة، اليوم الاثنين، إن “الحرس الثوري اعتقل الجمعة الماضي 23 من كوادره بينهم ضباط في جهاز الاستخبارات، بعدما أقدم هؤلاء على نشر معلومات ووثائق في وسائل إعلام معادية للنظام تفيد بتورط الحرس الثوري، بشن سلسلة هجمات إلكترونية استهدفت البنية التحتية الحيوية في تركيا، ونجم عنها أضرار جسيمة خصوصًا في شبكة الكهرباء”.

وأكدت المصادر أن “الهجمات وقعت بين عامي 2014 و 2015، واستهدفت مواقع حكومية تابعة للحكومة التركية من بينها مصارف”، وفقًا لما ذكره موقع “آمد نيوز” التابع للمعارضة الإصلاحية.

وأوضحت أن “من بين المعتقلين، ضباطا كبارا، هم: محسن خاني، ومهدي شكري، وإسماعيل صالحي، ومقداد رؤوف، وزهراء مهدوي، وعلي صداقت وحميد مهدوي”.

وكانت مجلة “بلومبرغ” ذكرت في نيسان/ أبريل 2015، أن تركيا “شهدت انقطاعًا للتيار الكهربائي بشكل واسع النطاق استمر 10 ساعات، في حادثة لم تشهدها البلاد خلال 15 عامًا، آنذاك”، مضيفة أن “الانقطاع تسبب في مشكلة للمواطنيين الأتراك منها توقف المصاعد وحركة المرور ووقف العمليات الطارئة في المستشفيات”.

وأشارت التقارير الصحفية إلى اختراق 40 ألف موقع إلكتروني في تركيا في عام 2014 من بينها محطات الطاقة الكهربائية ومنشأة تحت الأرض.