الحرس الثوري الإيراني ينتشر على الحدود مع باكستان

الحرس الثوري الإيراني ينتشر على الحدود مع باكستان
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

أعلن مسؤول العلاقات العامة لقوات الحرس الثوري الإيراني، العميد رمضان شريف، عن إنتشار وحدات للحرس في منطقة سراوان الحدودية مع باكستان الواقعة جنوب شرق البلاد.

وقال المسؤول الإيراني “الإجراء يأتي لحراسة هذا الجزء من الحدود وسيجري العمل بالدرجة الأولى لمنع تكرار الحوادث الحدودية، ومعاقبة الزمر المناهضة بصورة جدية.”

وأضاف شريف، “نظراً للحساسية القائمة والقضايا الخاصة في منطقة سراوان الحدودية، تقرر وفقا لقرار المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني تكليف مقر “القدس” التابع للحرس الثوري بحراسة 300 كيلومتر من هذه الحدود لتوفير الأمن المستديم فيها”.

وأوضح بأنه جرى تكليف الحرس الثوري بهذه المهمة منذ نحو 10 أيام، وذلك إثر الحادثين اللذين وقعا قبل فترة في حدود منطقة سراوان وأديا إلى مقتل 14 من حرس الحدود ومن ثم اختطاف 5 آخرين.

وأشار إلى أن الحادثين وقعا، “نظرا لعدم سيطرة الباكستانيين على حدودهم، إلا أن النقطة التي ينبغي أن تذكر هي أن هذه الزمرة المناهضة جرحت المشاعر والرأي العام، ولا بد بطبيعة الحال أن تدفع ثمنا باهضا لما فعلته”.

وفي الاشارة إلى ما زعمته جماعة “جيش العدل” التي تصنفها طهران منظمة إرهابية، من أنها ستقتل بعد أيام عنصرا آخر من حرس الحدود الإيرانيين المختطفين لديها، قال: “نأمل من خلال إجراء حاسم معاقبة هذه الزمرة الإرهابية، وأن لا نشهد بعد الآن استمرار مثل هذه الممارسات الوقحة”.

وحول شريط الفيديو المنشور حول كيفية اختطاف حرس الحدود الإيرانيين أوضح، “لا يبدو الشريط موثقا، كما أن تحقيقات قوى الأمن الداخلي ووزارة الأمن واستخبارات مقر “القدس” لا تؤكد مثل هذا الأمر”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث