الفلسطينيون يعتزمون التوجه للأمم المتحدة بشأن الأسرى

الفلسطينيون يعتزمون التوجه للأمم المتحدة بشأن الأسرى
المصدر: رام الله- (خاص) من فراس أحمد

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الفلسطينية، محمود العالول، الخميس، أن القيادة الفلسطينية جاهزة للتوجه إلى المنظمات والوكالات التابعة للأمم المتحدة، والتوقيع على كل الاتفاقيات الدولية، ومن ضمنها محكمة الجنايات الدولية، في 30 آذار/ مارس الجاري، إن لم تفرج إسرائيل عن الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين المعتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاقية أوسلو.

وقال العالول: إن “القيادة الفلسطينية وافقت على العودة إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل بطلب أمريكي، مقابل الإفراج عن 104 أسرى معتقلين منذ ما قبل توقيع اتفاق أوسلو، وتم الإفراج عن 74 أسيرا على ثلاث دفعات، وتبقت دفعة واحدة، قوامها 30 أسيرا، وبالتالي فإن الفلسطينيين دفعوا ثمنا باهظا وهو العودة إلى المفاوضات وإرجاء خطوة التوجه إلى المنظمات الدولية، حتى يتحرر هؤلاء الأسرى”.

وشدد العالول على أن فشل الإدارة الأمريكية في إجبار إسرائيل على الالتزام بما تعهدت به بالإفراج عن الأسرى، يعطي انطباعا واضحا بأنها غير قادرة على أن تكون وسيطا نزيها في المفاوضات، وبالتالي فإن الخيار الفلسطيني قد اتخذ.

وأشار العالول إلى أن الإدارة الأمريكية تحاول أن تضغط على السلطة الفلسطينية من أجل الموافقة على تأجيل الإفراج عن الدفعة الرابعة حتى 29 نيسان/ ابريل المقبل، وهو الموعد المحدد لانتهاء المفاوضات، وهو ما رفضته السلطة والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث