“داعش” تتسبب بإصابة 3 رجال شرطة أتراك في اشتباك

“داعش” تتسبب بإصابة 3 رجال شرطة أتراك في اشتباك
المصدر: أنقرة- (خاص) من مهند الحميدي

أقدم مسلحون مرتبطون بتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) على إصابة ثلاثة من عناصر الشرطة التركية في منطقة عمرانية في إسطنبول غرب الجمهورية التركية.

ونشب الاشتباك أثناء مداهمة وحدات مكافحة الإرهاب بالتعاون مع القوات الخاصة، الثلاثاء، لأحد المنازل السكنية المشتبه باستضافتها لعناصر من مقاتلي “داعش” كجزء من عملية شاملة استهدفت خلايا “إرهابية” في إسطنبول.

وأسفر الاشتباك عن جرح امرأة واحدة وأحد المسلحين، بينما أصيب ثلاثة من أفراد وحدة مكافحة الإرهاب، وجرى تشديد الإجراءات الأمنية في محيط الاشتباك.

ويكشف الاشتباك عن حجم انعكاسات الحرب السورية التي طال أمدها على استقرار دول الجوار.

وكانت قوات الأمن التركية اتخذت أواخر كانون الثاني/يناير الماضي احتياطاتها بعد صدور تقارير تفيد بتسلل عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية المقرّب من تنظيم “القاعدة” عن طريق أراضي الجمهورية العربية السورية لتنفيذ هجمات إرهابية في تركيا.

ووفقاً لتقارير استخباراتية فإن 20 عنصراً من عناصر الدولة الإسلامية تسللوا إلى الأراضي التركية، لتنفيذ هجمات على العاصمة التركية أنقرة، ومدينة إسطنبول، ومحافظة هاتاي (لواء إسكندرون) على خلفية دعم تركيا للمعارضة السورية المسلحة في معاركها ضد الدولة الإسلامية.

يُذكر أن السُّلطات التركية اعتقلت مؤخراً زعيم تنظيم القاعدة في تركيا والرجل الثاني في التنظيم في منطقة الشرق الأوسط، إبراهيم شان، ضمن حملة أمنية كبيرة استعانت فيها بالمروحيّات وشملت ست مدن في عموم البلاد. كما اعتقل رجال الأمن خلال الحملة عدداً من عناصر التنظيم المحاربين في سوريا؛ بينهم مسؤولين وقياديين.

وتأتي الحملة الموسعة كامتداد لحملات سابقة شنّتها تركيا ضد عناصر تنظيم القاعدة، الذي تحمّله السُّلطات التركية مسؤولية شن هجمات متكررة في البلاد؛ أبرزها العملية الانتحارية في إسطنبول العام 2003 التي راح ضحيّتها 58 شخصاً.

وكانت تقارير سابقة أفادت أن عناصر من التنظيم يستخدمون منازل سكنية في تركيا كمقرات للعبور إلى سوريا بهدف القتال، في حين كذّبت وزارة الخارجية على لسان الناطق باسمها “تانغو بيلغتش” تلك التقارير ووصفها بالشائعات العارية عن الصحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث