لاريجاني: لست متشائماً من المفاوضات النووية

لاريجاني: لست متشائماً من المفاوضات النووية

طهران – (خاص) من أحمد الساعدي

قال رئيس البرلمان الإيراني، علي لاريجاني، إنه ليس متشائماً من سيرة المفاوضات النووية التي تجريها بلاده مع الدول الغربية الست من أجل التوصل لاتفاق نووي نهائي يفضي لحل الأزمة مقابل رفع العقوبات الاقتصادية عن بلاده.

ودعا لاريجاني في آخر مقابلة صحفية له مع انتهاء العام الإيراني، نشرت الثلاثاء، إلى أن “يكون وفد بلاده المفاوض حذر ويقظ وأن يبدي حساسية للموضوع النووي لأنّ له جوانب متعددة”، مضيفاً “أنّ إيران كانت منذ البداية تريد مواصلة المفاوضات النووية وفق مسار سياسي واضح”.

وبيّن لاريجاني أنّ الجانب الآخر “الدول الغربية الست” كان يغير مسار المفاوضات بطريقة مستمرة التي من شأنها أن تفضي إلى ترك طاولة المحادثات، مشيراً إلى وجود ملاحظات له على بعض جوانب المفاوضات.

وتطرّق لاريجاني إلى مواقف وتصريحات بعض الدول الغربية تجاه طهران، معتبراً أنّ طهران غير معنية بتلك المواقف، مبيناً أن “تلك المواقف تكشف عن وجود مشاكل لتلك الدول تحاول تصديرها للخارج”. وقال لاريجاني “إنّ اللوبي الصهيوني قوي في أمريكا ويؤثر على قرار واشنطن”.

وأكد رئيس البرلمان الإيراني أنّ بلاده اتخذت كل الإجراءات لمواجهة التحديات التي تفرضها الدول الغربية”. مشدداً على أنه لا يمكن لأي أحد أن يوقف طموح طهران في الحصول على حقها في تخصيب اليورانيوم والطاقة النووية السلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث