المعارضة: إيران تخشى دخول الأسد في صراع مع تركيا

المعارضة: إيران تخشى دخول الأسد في صراع مع تركيا
المصدر: دمشق- (خاص)

أكد المتحدث باسم الائتلاف الوطني السوري لؤي صافي أن إيران ما تزال ملتزمة بالحفاظ على نظام الأسد وإبقائه، لذلك تريد تهدئة الأجواء بينه وبين تركيا، كما ترغب في استمرار حربه ضد الشعب السوري، وبناء على هذا، تخشى دخول تركيا عسكرياً على الخط.

ووصف صافي في بيان وصل لـ”إرم” نسخة منه، الاثنين، دعوات إيران لتركيا ولنظام الأسد إلى ضبط النفس، وذلك وسط زيادة التوترات بين الجانبين أخيراً، بسبب إسقاط القوات التركية طائرة حربية لنظام الأسد قرب الحدود السورية – التركية، بأنها: “محاولة جديدة من محاولات إيران المستمرة كي تدفع نظام الأسد لتجنب دخوله في صراع محتمل مع تركيا، فهذا الصراع يخلق إمكانية تدخل حلف الناتو عسكرياً للدفاع عن تركيا”، لافتاً إلى أن هذا التصرف يعكس رغبة إيران الواضحة في حماية نظام الأسد.

وحول خفايا سماح نظام الأسد لطائرته الحربية باختراق المجال الجوي التركي، أوضح صافي أنّ: “نظام الأسد لا يستطيع كسب المعارك على الأرض إلا بالاستعانة بمليشيا حزب الله الإرهابي وبقوى خارجية أخرى، لذلك يعتمد على تفوقه بسلاحه النوعي الجوي من أجل إضعاف بعض المواقع، وحرم من هذه الإمكانية بإسقاط طائرته”.

من جهته، طالب عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني السوري هادي البحرة في تصريح صحفي له الاثنين، المجتمع الدولي بمنع نظام الأسد من استخدام الطيران الحربي أو تحييده، لوضع حد لعمليات القصف الجوي العشوائي التي يقوم بها مستخدماً في غاراته ضد المدنيين الأبرياء جميع أنواع الأسلحة الفتاكة والمحرمة دولياً كالقنابل العنقودية والمسمارية والبراميل المتفجرة.

وذكر البحرة العالم بأن الأسد يقتل السوريين بالسلاح الجوي كما بالأسلحة التقليدية وغير التقليدية، ويجب لجمه فوراً لتجنب فقدان المزيد من الأرواح بعد أن قضى مئات آلاف المدنيين السوريين في سبيل حريتهم وكرامتهم.

إلى ذلك، وتعقيباً على تأجيل منح مقعد سوريا في الجامعة العربية للائتلاف الوطني السوري، قال المتحدث الرسمي باسم الائتلاف لؤي الصافي إن: “هناك معركة سياسية يخوضها الائتلاف، فهناك بعض الدول العربية التي ما تزال داعمة لنظام الأسد رغم ما ارتكبه من فظائع تحاول أن تعيق استلام الائتلاف للمقعد، لكن الائتلاف موجود في القمة العربية، وسيلقي رئيسه كلمة الثلاثاء، وبذلك نحن مستمرون ومصممون في صراعنا الدبلوماسي والسياسي والعسكري على كل الجبهات من أجل الانتصار على هذا النظام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث