أوكرانيا تسحب قواتها من القرم لتفادي مواجهة القوات الروسية

أوكرانيا تسحب قواتها من القرم لتفادي مواجهة القوات الروسية

كييف – قال أولكسندر تيرتشينوف القائم بأعمال الرئيس الأوكراني الإثنين إن أوكرانيا تسحب قواتها من القرم في مواجهة تهديدات وضغوط من الجيش الروسي.

وكان تيرتشينوف يتحدث في البرلمان بعد أن دخلت القوات الروسية قاعدة بحرية أوكرانية قرب فيدوسيا في اطار سيطرتها التدريجية على منشآت عسكرية أوكرانية في شبه جزيرة القرم.

وقال تيرتشينوف إن القرار اتخذ في مواجهة “تهديدات لأرواح وصحة جنودنا” وعائلاتهم.

وتابع “أمر الدفاع الوطني ومجلس الأمن وزارة الدفاع بتنفيذ اعادة انتشار للوحدات العسكرية في القرم وإجلاء عائلاتهم.”

موسكو تعزز سيطرتها العسكرية

قال مسؤولون أوكرانيون في وقت سابق الاثنين إن قوات روسية استخدمت قنابل صوت لاقتحام قاعدة لمشاة البحرية الأوكرانية في القرم وسيطرت على واحدة من آخر رموز المقاومة بعد ان ضمت روسيا شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود إلى أراضيها.

وقال ضابط داخل القاعدة ومسؤولون في الجيش الأوكراني إن الجنود الروس أطلقوا نيران أسلحتهم وهم يدخلون القاعدة في فيودوسيا واقتادوا الجنود الأوكرانيين لاستجوابهم.

وأنزلت الأعلام الأوكرانية من القاعدة بعد يومين من استخدام القوات الروسية نفس التكتيك للسيطرة على قاعدة بلبيك الجوية الأوكرانية في القرم.

وفجرت سيطرة روسيا على القرم بعد الاطاحة بالرئيس الأوكراني الذي تدعمه موسكو عقب احتجاجات شعبية في كييف أسوأ أزمة بين الشرق والغرب منذ الحرب الباردة.

وقال اللفتنانت أناتولي موزجوفوي بالهاتف من داخل القاعدة إن نيران أطلقت وإن الجنود الأوكرانيين كانوا غير مسلحين. وسئل عما إذا كان قد تم الإستيلاء على القاعدة فقال”نعم.”

وقال فلاديسلاف سيليجنيوف وهو متحدث باسم الجيش الأوكراني في القرم “القوات الغازية تستخدم قنابل صوت وأيضا تطلق نيران الأسلحة الآلية. المجمع من الداخل مليء بالقوات الروسية.”

وصرح بأن الجنود الروس يقتادون كل الضباط الأوكرانيين من القاعدة إلى مكان آخر في المدينة لاستجوابهم.

وضمت روسيا القرم الى أراضيها في 21 مارس آذار بعد خمسة أيام من تصويت سكان المنطقة بأغلبية كاسحة لصالح الانفصال عن أوكرانيا والانضمام الى روسيا في خطوة لا تعترف بها كييف او الغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث