أردوغان: الشعب التركي يرفض “اللعبة القذرة”

أردوغان: الشعب التركي يرفض “اللعبة القذرة”

تكيرداغ- قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إن 77 مليون مواطن تركي في 81 ولاية، أدركوا اللعبة القذرة، التي تستهدف البلاد، والشرعية النابعة من الصناديق، والديمقراطية، مشيرا إلى أن الحشود الغفيرة في الساحات عبرت مرارا عن رفضها لهذه اللعبة.

جاء ذلك خلال كلمة له أمام حشد من مناصريه، في ولاية تكيرداغ، شمال غرب تركيا، في تجمع جماهيري، أقامه حزب العدالة والتنمية الحاكم، في إطار حملته الانتخابية، استعدادا للانتخابات المحلية، المقرر إجراؤها في 30 آذار/ مارس الجاري.

واتهم أردوغان، فتح الله غولن، دون أن يسميه، بالسعي لزعزعة الاستقرار في البلاد، مطالبا إياه بالعودة إلى تركيا إذا كان موقنا أنه لم يرتكب أي ذنب، وقال: “منذ 15 عاما وأنت خارج البلاد، لماذا تحاول إثارة البلبلة في البلاد من الخارج، كل ما كان هناك لعبة قذرة يظهر أنك تقف وراءها”.

وأوضح أردوغان أن حزب السلام والديمقراطية ينتهج سياسة قومية كردية، وحزب الحركة القومية، ينتهج سياسة قومية تركية، أما حزب العدالة والتنمية فيحتضن الجميع على أرض تركيا.

ووصف أردوغان الذين يتنصتون على أركان الدولة ومسؤوليها بالقراصنة، مؤكدا أنهم سيحاكمون بتهمة التجسس.

وأشار إلى أن عمليات التنصت التي جرت غير شرعية، ومحظورة بموجب القانون.

يذكر أن غولن يتزعم جماعة دينية، تتهمها أوساط الحكومة بشكل غير مباشر، بالتغلغل الممنهج داخل أجهزة الدولة وفي مقدمتها الأمن والقضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث