“التركية” للطيران تنفي تهريبها أسلحة بشكل غير شرعي

“التركية” للطيران تنفي تهريبها أسلحة بشكل غير شرعي
المصدر: أنقرة – (خاص) من مهند الحميدي

نفت شركة الخطوط الجوية التركية في بيان رسمي، الأربعاء، تورطها في أي عملية تهريب ونقل غير شرعي للأسلحة، إلى مناطق النزاع العالمية.

وكان ناشطون أتراك تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صوتيا، لاتصال هاتفي “مزعوم”، ينسب إلى أحد المسؤولين في حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم، مع مدير “التركية” للطيران، بحثا خلاله موضوع “نقل أطنان من الأسلحة إلى نيجيريا”.

ونال التسجيل متابعة واسعة في هذه المواقع، وحظي باهتمام بعض وسائل الإعلام، ليسارع مسؤولون حكوميون لنفي صحة التسجيل، وتصنيفه في خانة “التسجيلات التي جرى تسريبها بكثرة في الأسابيع الأخيرة، وتنال من شخصيات رفيعة في الحكومة، وعلى رأسها تسجيلات طالت رئيس الوزراء، رجب طيب أردوغان”، في ظل ما وصفوه بـ “حملة التشويه لحزب العدالة والتنمية الحاكم منذ العام 2002، للتأثير على شعبيته في الانتخابات البلدية الحاسمة المقرر عقدها يوم 30 آذار/مارس الجاري”.

وقالت شركة الخطوط الجوية التركية في بيانها، إنها “لا تقوم بنقل الأسلحة والمعدات العسكرية إلا وفقا للقانون الدولي، وقوانين اتحاد النقل الجوي الدولي”.

وأضاف البيان إن “الخطوط التركية، تقوم بنقل الأسلحة والمعدات عقب حصول كل من مرسل ومستقبل الشحنة على التراخيص اللازمة، من قبل السلطات الرسمية للدول المرسل منها وإليها”، مشيرة إلى أن “سياستها المتبعة تقتضي عدم نقل شحنات أسلحة إلى مناطق يحظر مجلس الأمن الدولي النقل إليها”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث