الجيش الإسرائيلي يجري تمرينا بالذخيرة الحية قرب غزة

الجيش الإسرائيلي يجري تمرينا بالذخيرة الحية قرب غزة

إسرائيل ـ يجري الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، تمرينا عسكريا تشارك فيه الطائرات في المنطقة المحاذية لقطاع غزة جنوب إسرائيل .

وقالت الإذاعة العبرية، الأربعاء ، إن “الجيش الإسرائيلي يجري الأربعاء تمرينا لقواته جنوب إسرائيل، حيث يشارك في التمرين سلاح الجو الإسرائيلي ، وسيسمع خلاله أصوات انفجارات لاستخدام الذخيرة الحية .

وأشارت الإذاعة إلى إن التمرين الذي ستشارك فيه وحدات مختلفة، يأتي بهدف رفع مستوى الجاهزية القتالية للجنود الإسرائيليين.

ويأتي هذا التمرين للجيش، بعد أسبوع من التصعيد المتبادل بين الإسرائيليين والفلسطينيين، شمل غارات إسرائيلية على مواقع فلسطينية في قطاع غزة، وإطلاق عشرات الصواريخ على جنوب إسرائيل من القطاع.

في سياق متصل قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في كلمة له إن “إسرائيل لن تقبل بإطلاق الصواريخ على أراضيها من قطاع غزة بشكل متقطع”، في إشارة للصواريخ من قطاع غزة.

وأضاف نتياهو، في مؤتمر خاص بتطوير النقب جنوبي إسرائيل، الثلاثاء، إن “السياسة التي تتبعها الحكومة واضحة وتتمثل بالرد فورا وبقوة كبيرة على أي حادث من هذا النوع” .

وتابع نتانياهو، في كلمته التي نقلتها الإذاعة العبرية، إن اسرائيل تعمل على إحباط أي محاولة لإطلاق الصواريخ، واذا اقتضت الضرورة ذلك، فإنها ستلجأ إلى إجراءات أخرى، (لم يحددها)، معتبرا أن “أمن النقب يهم الحكومة مثل ما يهمها أمن منطقة تل أبيب الكبرى”.

من جانبه قال الرئيس الإسرائيلي شيمون بيرز في ذات المؤتمر “أقدر الجهود التي تبذلها الحكومة الإسرائيلية من أجل المضي قدما في المفاوضات مع الفلسطينيين، لأننا والشعب الفلسطيني سئمنا الحرب والإرهاب” .

وتناول بيرس الدعم الأمريكي لإسرائيل قائلا ” ليس من العيب أن نبدي شكرنا للولايات المتحدة التي تساعد إسرائيل سياسيا وأمنيا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث