قيادي حمساوي: لقاء عباس وأوباما لن يخرج بنتائج إيجابية

قيادي حمساوي: لقاء عباس وأوباما لن يخرج بنتائج إيجابية

القاهرة- اعتبر قيادي بارز بحركة حماس الفلسطينية، أن لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونظيره الأمريكي باراك أوباما، لن يخرج بأية نتائج إيجابية.

وكان عباس التقى أوباما في البيت الأبيض، الإثنين، حيث أعرب الرئيس الأمريكي عن: “أمله في رؤية تقدم في عملية السلام بالشرق الأوسط خلال الأسابيع المقبلة”، بينما قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إنه: “ليس في صالحنا على الإطلاق تضييع الوقت خاصة فيما يتعلق بالأوقات الحرجة التي يمر بها الشرق الأوسط والمنطقة بكاملها، ونأمل بأن نتمكن من استغلال الفرصة لتحقيق سلام دائم”.

وقال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق في تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): “بعد اجتماع أبو مازن وأوباما، أحسب أن اللقاء جاء استدعاء وليس بترتيب عادي وذلك للدفع في اتجاه عدم فشل مهمة الوزير كيري، ولن يأتي بأية نتائج إيجابية”.

وأشار إلى أن: “توقيت الاجتماع ليس في صالح الفلسطينيين، ولكن هل كان بالإمكان أن لا يستجيب أبو مازن لمطلب أوباما، فالمجموع الوطني مع انتهاء المفاوضات، وكان آخر المواقف أن أربع فصائل من فصائل منظمة التحرير طالبت بالانسحاب من عملية التفاوض”.

وتعجب أبو مرزوق من: “إتمام هذا اللقاء مع إجماع في عدم تقديم تنازلات ومع رفض اتفاقية الإطار الأمريكية، وبعد أن انشغل الرئيس أبو مازن بمعركة داخلية في حركة فتح، وعدم التقدم في المصالحة مع حماس، ووضع الفلسطينيين في سوريا ولبنان في أصعب حالاته”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الرئاسة الفلسطينية على تصريحات أبو مرزوق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث