الاندبندنت: السعودية تراجع سياستها في سوريا

الاندبندنت: السعودية تراجع سياستها في سوريا

لندن – تناولت صحيفة “الاندبندنت” البريطانية الثلاثاء ما قالت إنه غضب أبدته الإدارة الأمريكية على مدى الأشهر الستة الماضية بشأن تصرفات السعودية ودول أخرى في الخليج العربي فيما يتعلق بإمداد وتمويل “أمراء الحرب الجهاديين” في سوريا.

وبحسب الصحيفة فقد انتقد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري سرا رئيس الاستخبارات السعودية الأمير بندر بن سلطان الذي وُصف بالعقل المدبر للحملة الرامية إلى الإطاحة بحكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الصحيفة إن الأمير السعودي رد بانتقاد الرئيس باراك أوباما لعدم تدخله عسكريا في سوريا عندما استخدمت الأسلحة الكيمياوية ضد المدنيين.

وذكرت الصحيفة أن ملف سياسة السعودية في سوريا عُهد به الشهر الماضي إلى وزير الداخلية محمد بن نايف المعروف بحملته ضد أنشطة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

كما سيلعب الأمير متعب بن عبد الله، ابن العاهل السعودي ورئيس الحرس الوطني، دورا في صياغة سياسة جديدة للسعودية حيال سوريا، وفقا لللصحيفة.

وأوضحت الصحيفة أن السعودية أصبحت الممول الرئيسي للمعارضة المسلحة في سوريا منذ الصيف الماضي.

لكنها أشارت إلى أن السعودية ليست الدولة الوحيدة في الخليج التي تدعم الجهاديين.

وقالت إن وكيل وزارة الخزانة الأمريكية المختص بالاستخبارات المالية والإرهاب ديفيد كوهين صرح بأن “الكويت أصبحت مركزا لجمع المال لصالح جماعات إرهابية في سوريا.”

واعتبرت الصحيفة أن تولي حكومة شيعية في العراق دق ناقوس الخطر في الرياض وعواصم دول سنية أخرى.

وكانت “إرم” قد نشرت عدة تسريبات حول هذا الموضوع:

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث