منظمتان تشيكيتان تدعوان إلى قبول لاجئين سوريين

منظمتان تشيكيتان تدعوان إلى قبول لاجئين سوريين

براغ – (خاص) من الياس توما

دعا كل من فرع منظمة العفو الدولية في تشيكيا ومنظمة مساعدة اللاجئين رئيس الحكومة التشيكية بوهسلاف سوبوتكا إلى تقديم لجوء إنساني في تشيكيا لما لا يقل عن 1000 لاجئ سوري.

وأكدا بأنّ هذا المطلب يمكن لتشيكيا أن تتحمله لأنه يصل إلى تشيكيا سنويا عدة مئات فقط من طالبي اللجوء، كما أنّ تشيكيا تمتلك التجهيزات والاحتياجات اللازمة لذلك.

ونقلت وكالة الأنباء التشيكية عن ايفا هولا من منظمة “المساعدة للاجئين” قولها بأنه بالنظر لأبعاد الأزمة التي تعيشها سوريا والتي يشكل الأطفال الضحايا الرئيسيين فيها فإنّ تشيكيا يمكن لها أن تقوم بلفتة إنسانية تضامنية وأن تستقبل 1000 لاجئ سوري .

وأشارت إلى أنّ بلغاريا تتواجد بوضع أسوأ من تشيكيا ومع ذلك استقبلت الآلاف من اللاجئين السوريين الذين يتواجدون فيها في ظروف غير مناسبة، لافتة إلى أنّ وصول اللاجئين إلى أوروبا هو أمر غير ممكن عمليا بالنسبة للاجئين، فيما يعيشون بظروف غير لائقة ومحزنة في الدول المجاورة لسوريا، بينما لا تصل نسبة اللاجئين السوريين الذين وصلوا إلى أوروبا سوى 3%.

من جهته، قال مارك مارتين من فرع منظمة العفو الدولية في تشيكيا بأنّ اللاجئين السوريين الذين يبحثون عن الأمان في أوروبا ليست لديهم في الأغلب إمكانية سوى المخاطرة بحياتهم من خلال وضعها بين أيدي المهربين أو المخاطرة بالسفر بالبحر وأنه بالنظر لحجم الأزمة الإنسانية يتوجب على الحكومة التشيكية أن تغير موقفها وأن تمنح اللجوء للسوريين.

يذكر أن تشيكيا قدمت للاجئين السوريين حسب الخارجية التشيكية حتى الآن مبلغا قدره 160 مليون كورون أي نحو 8 مليون دولار، وقامت بإجراء عمليات جراحية في المشافي التشيكية لخمسة عشر سوري، أمّا الحكومة السابقة فقد قدمت 50 مليون كورون للدول التي يتواجد فيها عدداً كبيراً من اللاجئين السوريين ولا سيما بلغاريا التي تم تقديم نصف هذا المبلغ لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث