أردوغان يتعهّد بحماية الانتخابات من حركة “خدمة”

أردوغان يتعهّد بحماية الانتخابات من حركة “خدمة”
المصدر: أنقرة - (خاص) من مهند الحميدي

تعهّد رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، الإثنين، بحماية صناديق الاقتراع في الانتخابات البلدية المقرر عقدها يوم 30 آذار/ مارس الجاري من التلاعب من قبل حركة “خدمة”.

ووجّه أردوغان إصبع الاتهام إلى عدوه السياسي وصديق الأمس شيخ الدين المعارض فتح الله غولن، وحركته “خدمة” قائلاً: “الكيان الموازي لا يتردد في فعل أي شيء”.

ووعد أردوغان خلال كلمة ألقاها في مدينة “أيدن” جنوب غرب تركيا، بالحزم للحفاظ على صناديق الاقتراع، والتيقظ أثناء عملية التصويت، مضيفاً: “ناضلنا على مدى 12 عاماً ضد العصابات ولن نهادن أبداً في هذا النضال”.

وتُعدّ جماعة شيخ الدين التركي “فتح الله غولن” المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية من الجماعات المؤثرة في المعارضة التركية، ويدّعي غولن أن عدد أتباع حركته يصل إلى مليون شخص على الأقل من بينهم قادة كبار في سلك الشرطة وقضاة، وتدير الحركة مدارس ومؤسسات خيرية في أنحاء تركيا وخارجها، في حين تتهم الحكومة حركة “خدمة” بأنها تسعى سرّاً إلى خلق دولة داخل الدولة، وإقامة كيان موازي.

كما توجه أردوغان بالنقد لما وصفه بـ “الفكر النخبوي” لحزب الشعب الجمهوري المعارض الذي يقسم الشعب على أسس أيديولوجية، فيطلق على المقربين منه اسم الأتراك البيض، بينما يصف من لا يؤيده بالأتراك السود، مشيراً إلى أن الأفضلية تقاس بمدى القرب من الشعب وخدمته، وليس بالأسس الواهية التي يتبناها ذلك الحزب.

ويعتبر “حزب الشعب الجمهوري” القومي أقدم الأحزاب التركية، وأكبر معارضي حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم، ويعبر معارضون ليبراليون عن تشاؤمهم من المرحلة القادمة في ظل عدم وجود بديل ثالث عن القوميين والإسلاميين، معتبرين أن نجاحات حزب العدالة والتنمية لم تكن لقوةٍ كامنة في فكرة، وإنما بسبب إحباط الشارع التركي من عجز القوميين الذين حكموا البلاد على مدى عقود، والميل إلى الاستقرار الأمني عقب أعوام من التوترات التي سبّبتها الانقلابات العسكرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث