أردوغان يحذر من تصاعد العنف في الشارع التركي

أردوغان يحذر من تصاعد العنف في الشارع التركي
المصدر: اسطنبول - (خاص) من مهند الحميدي

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن حزب العدالة والتنمية الذي يترأسه لن يقبل بمزيد من التوتر ولا الضحايا إثر الصدامات العنيفة مع متظاهرين في عموم البلاد راح ضحيتها قتيلان.

وشهدت عدّة مدن رئيسية في تركيا موجة مظاهرات على مدى أيام تنديداً بمصرع طفل تم تشييعه، الأربعاء، بسبب إصابته خلال مظاهرات الصيف الماضي، تخللها أعمال عنف وصدامات مع قوات مكافحة الشغب وأسفرت عن اعتقال العشرات من الناشطين، ومصرع اثنين منهم.

وكان الطفل “بركين علوان” (15 عاماً) أصيب بفارغة قنبلة مسيلة للدموع خلال احتجاجات منتزه “غزي” في ميدان “تقسيم” وسط إسطنبول في حزيران/يونيو الماضي، دخل بعدها في غيبوبة دامت 269 يوماً وتوفي إثر أصابته بنوبة صرع، وتم تشييعه في أحد مساجد إسطنبول، فيما أقيمت مراسم مماثلة في أحد بيوت الجمع (دار عبادة العلويين).

وقال أردوغان في كلمة ألقاها في محافظة “كوجالي” قرب إسطنبول غرب البلاد، السبت، “لن نسمح بمزيد من التوتر والضحايا، لن نسمح أبداً بأن يتحول الشارع إلى ساحة معركة”.

وأضاف “لا نريد أن يدفع أحد بشبابنا للنزول إلى الشارع بزجاجات حارقة وحجارة وسكاكين”.

وفي الوقت الذي تصوّر فيه وسائل إعلام معارضة مصرع علوان على أنه جريمة تدل على “الأسلوب القمعي للحكومة في مواجهة الناشطين” وتقول إن علوان لم يشارك في أعمال عنف وإنما كان ماراً في الساحة لشراء الخبز حين أصيب، ردّ أردوغان، الجمعة، بأن علوان كان “عنصراً تخريبياً يعمل لحساب تنظيم إرهابي”، متهماً المعارضة بمحاولة خلق أجواء من الفوضى قبل الانتخابات البلدية الحاسمة المقرّر عقدها يوم 30 آذار/مارس الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث