زعيم حرب عصابات سابق يفوز بالانتخابات الرئاسية في السلفادور

زعيم حرب عصابات سابق يفوز بالانتخابات الرئاسية في السلفادور
المصدر: عمان - خاص من ايمان الهميسات

بعد مرور عدة أيام من عدم اليقين بشأن الإنتخابات الرئاسية في السلفادور، ظهرت النتيجة هذا الاسبوع بفوز سانشيز سيرين الذي تحول الى قائد سياسي بعد أن كان قائد حرب عصابات سابق.

ويذكر أن محكمة الإنتخابات في البلاد أعلنت النتائج النهائية، حيث حقق سانشيز فوزا كان قريبا من هامش الخسارة بعدد من الاصوات بلغ 6300 صوت من أصل ما يقرب من 3 مليون صوت. لكن على المرشح المحافظ نورمان كيخانو وأنصاره أن يقروا ويعترفوا بهذا الفوز، حيث دعا كيخانو” المجتمع الدولي” الى التنديد بالإنتخابات المزورة، ولكن السفارة الأمريكية، والأمم المتحدة ومراقبين دوليين آخرين دعموا العملية. ومن المرجح أن تمتد التحديات القانونية إلى الأسبوع المقبل.

وفي الوقت الحالي، فإن الفوز يعني التحقق من صحة الحزب الحاكم اليساري السياسي في السلفادور، وجبهة التحرير الوطني فارابوندو مارتي، التي انبثقت عن حركة التمرد في الحرب الأهلية الدامية في البلاد في الثمانينات والتسعينات.

من جهته شغل سانشيز سيرين منصب نائب رئيس الزعيم الحالي، وتعهد في حملته الإنتخابية بتعميق برامج الإنفاق الإجتماعي لسلفه، الرامية الى مكافحة عدم المساواة المنتشرة بشكل واسع في البلاد.

ويذكر ان سانشيز سيرين برز كناشط في إتحاد المعلمين، ومن ثم كقائد عسكري لجبهة التحرير الوطني فارابوندو مارتي خلال حرب السلفادور الأهلية التي امتدت الى 12 عام. بعد ذلك أصبح مشرعا، وقبل فوزه كان نائبا للرئيس موريسيو فونز الذي كان صحفيا قبل أن يتم انتخابه في العام 2009.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث