وثائق تكشف عن مزاعم كسب غير مشروع بتركيا

وثائق  تكشف عن مزاعم كسب غير مشروع بتركيا

إسطنبول- وضع حساب على موقع تويتر كان وراء سلسلة تسريبات في فضيحة فساد تركية الخميس ما وصفه بأنه ملفات شرطة تتناول بالتفصيل مزاعم كسب غير مشروع ضد وزراء سابقين فيما يوجه ضربة أخرى إلى رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان قبل أسابيع من الانتخابات.

ووضع حساب تويتر الذي يستخدم اسما مستعارا روابط لوثيقة تقع في 299 صفحة ووثيقة في 32 صفحة قدمت على أنها ملفات شرطة لتحقيق ظهر في العلن يوم 17 كانون الأول / ديسمبر مع سلسلة مداهمات عند الفجر.

ونفى الوزراء السابقون ارتكاب أي أخطاء.

وشاهد كل من وزير الداخلية السابق معمر جولر ووزير الاقتصاد السابق ظافر جاجلايان ووزير البيئة السابق اردوغان بيرقدار ابنا له يعتقل يوم 17 كانون الأول / ديسمبر حين أعلنت الشرطة عن تحقيق في مزاعم فساد مستمرة منذ فترة طويلة، واستقال الوزراء الثلاثة بعد ذلك بأسبوع.

كما تم تغيير وزير شؤون الاتحاد الأوروبي السابق اجمن باغيش في تعديل وزاري.

وتضخمت فضيحة الفساد لتتحول إلى واحدة من أكبر التحديات التي تواجه حكم اردوغان المستمر منذ 11 عاما، وتأتي في وقت يستعد فيه حزب العدالة والتنمية لانتخابات بلدية محورية يوم 30 آذار / مارس.

وكرر جولر وجاجلايان وصف اردوغان لتحقيق الفساد بأنه ليس له أساس وأنه مؤامرة عندما استقالا لكن بيرقدار انقلب على رئيس الوزراء ودعاه في وقت من الأوقات إلى تقديم استقالته أيضا.

وأرسلت ملفات الشرطة الخاصة بالوزراء السابقين الأربعة إلى البرلمان في أواخر شباط/فبراير حيث يتم عادة تلاوة موجز للنواب بصوت عال.

غير أن البرلمان فض انعقاده من أجل فترة الحملة الانتخابية بعد ذلك بوقت قصير وتم التحفظ على الملفات منذ ذلك الحين.

وطالبت المعارضة في تركيا الخميس باستدعاء البرلمان للانعقاد للاستماع إلى المزاعم ضد الوزراء الأربعة السابقين.

ووصف رئيس الوزراء فضيحة الكسب غير المشروع بأنها مؤامرة لتشويه سمعته من جانب رجل الدين الإسلامي فتح الله كولن الحليف السابق الذي يقيم حاليا في الولايات المتحدة ويتمتع بنفوذ في الشرطة والقضاء بتركيا، ونفى كولن أن يكون وراء تحقيق الفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث