رؤساء دول “إيغاد” يناقشون المواجهات الدموية في جنوب السوادن

رؤساء دول “إيغاد” يناقشون المواجهات الدموية في جنوب السوادن

أديس أبابا ـانطلقت، الخميس، القمة الاستثنائية لرؤساء دول الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا “إيغاد”، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت.

وبحسب مصادر مقربة من الاجتماع، فـ”من المقرر أن تبحث القمة الوضع في جنوب السودان وكيفية إشراك المفرج عنهم (من المعتقلين على خلفية الأزمة) في المفاوضات التي تجري بين طرفي الصراع في جنوب السودان، والإفراج عن كل من الأمين العام السابق للحزب الحاكم باقان أموم، ووزير الدولة السابق للدفاع مجاك اقوت، ووزير الأمن السابق واياي دينق اجاك، والسفير السابق ازيكيل لول، المعتقلين منذ شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي”.

ويشهد جنوب السودان منذ منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي، مواجهات دموية بين القوات الحكومية ومسلحين مناوئين لها تابعين لريك مشار النائب السابق للرئيس سلفاكير ميارديت، الذي يتهمه الأخير بمحاولة الانقلاب عليه عسكريا، وهو الأمر الذي ينفيه مشار.

ووقع طرفا الأزمة في جنوب السودان، اتفاقا خلال الجولة الأولى من مفاوضات السلام بوساطة أفريقية، في 23 يناير/كانون الثاني الماضي، يقضي بوقف العدائيات بين الجانبين وإطلاق سراح المعتقلين (على خلفية الأزمة، وهم 11 أطلق سراح 7 منهم مؤخرا وتبقى 4)، وتبادل الطرفان اتهامات بانتهاكه.

وتسبب رفض الحكومة، مشاركة المفرج عنهم (السبعة) في توقيع “إعلان مبادئ” تم التوصل إليه خلال الجولة الثانية من المفاوضات الشهر الماضي، في تأجيل المفاوضات إلى 20 مارس/ آذار الجاري، بحسب ما أعلنه رئيس الوساطة الأفريقية سيوم مسفن.

ويشارك في القمة رؤساء كل من رؤساء السودان وكينيا وجيبوتي وأوغندا، بالإضافة إلى جنوب السودان، ورئيسي وزراء كل من إثيوبيا والصومال، فيما تغيب إريتريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث