روحاني يبحث مع مسؤولين عمانيين دعم العلاقات الثنائية

روحاني يبحث مع مسؤولين عمانيين دعم العلاقات الثنائية

مسقط- التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، في سلطنة عمان، كلا من نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني فهد بن محمود آل سعيد، والوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله، ، و مفتي عام السلطنة أحمد بن حمد الخليلي.

وتأتي هذه اللقاءات على هامش الزيارة التي يقوم بها الرئيس الإيراني لسلطنة عمان، والتي تعد الأولى له لدولة عربية منذ توليه منصبه في آب/ أغسطس الماضي.

وقالت وكالة الأنباء العمانية، إن الرئيس الإيراني استقبل بمقر إقامته بضيافة قصر العلم في العاصمة مسقط، نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء فهد بن محمود آل سعيد.

وجرى خلال المقابلة بحث أوجه التعاون القائم بين البلدين وسبل دعمه وتعزيزه في مختلف المجالات، كما استعراضا العلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والمستجدات الراهنة.

وفي وقت لاحق، استقبل روحاني، المسؤول عن الشؤون الخارجية بعمان يوسف بن علوي الوزير.

وقال بن علوي عقب المقابلة لوكالة الأنباء العمانية، إنه جرى خلال المقابلة التأكيد على الرغبة المشتركة لتقوية العلاقات بين البلدين وفتح أبواب التعاون في كل المجالات.

وأشار إلى وجود عدد من اللجان بين البلدين، منها اللجنة المشتركة، ولجنة المشاورات السياسية، ولجنة الصداقة العسكرية، مشيرا إلى أن هذه اللجان تعمل على تطوير العلاقات بين البلدين.

وأشار الى أنهم وقعوا على ثلاث اتفاقيات بين البلدين، الأولى تتعلق باتفاقية مبدئية لخط أنبوب الغاز، والثانية تتعلق في مجال العمل والتشغيل، والثالثة تتعلق بالتدريب المهني.

وحول العلاقات الإيرانية الخليجية، قال بن علوي: “هناك علاقات دبلوماسية بين إيران ودول مجلس التعاون الخليجي، وكذلك مصالح اقتصادية وتجارية مشتركة”.

وأعرب عن تمنياته لمزيد من التطور في العلاقات الإيرانية الخليجية خلال المرحلة القادمة .

كما استقبل الرئيس الإيراني الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتي عام السلطنة.

وقال مفتي عام السلطنة عقب المقابلة إنهما بحثا العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات إضافة الى بحث قضايا الأمة الإسلامية، وأشار إلى متانة العلاقات العمانية الإيرانية، واصفا هذه العلاقات بالتاريخية والمتجذرة.

ووصل الرئيس الإيراني إلى السلطنة الأربعاء، في زيارة رسمية تستغرق يومين، هي الأولى لدولة عربية له منذ توليه منصبه في آب/أغسطس الماضي.

وعقب وصوله، بحث سلطان عمان قابوس بن سعيد والرئيس الإيراني خلال لقاء جمعهما أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات التي تهم الجانبين.

ويعد هذا ثاني لقاء يجمع قابوس وروحاني خلال 7 أشهر.

وكان سلطان عمان زار إيران يوم 25 آب/أغسطس الماضي في زيارة هي الأولى لزعيم عربي لطهران بعد تولي حسن روحاني رئاسة إيران في الشهر نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث