حركة الجهاد تتبنى إطلاق الصوايخ وإسرائيل تتوعد

حركة الجهاد تتبنى إطلاق الصوايخ وإسرائيل تتوعد
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

قال الجيش الإسرائيلي إن عناصر في جماعة فلسطينية أطلقوا 20 صاروخا على الأقل على إسرائيل الأربعاء في أشد هجوم من نوعه منذ عامين.

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي مسؤوليتها عن الهجوم الذي قالت الشرطة إنه لم يؤد إلى إصابات. وجاء الهجوم بعد يوم من قتل القوات الاسرائيلية ثلاثة فلسطينيين من أعضاء الحركة في القطاع.

وقالت الشرطة إن “عدة زخات لصواريخ” ضربت جنوب إسرائيل. وقال الجيش في بيان إن نظام الدفاع الصاروخي الإسرائيلي المسمى القبة الحديدية اعترض صاروخين.

وقال حاييم يلين وهو مسؤول في البلدية في الجنوب لراديو الجيش “إنه وابل لم نشهد مثله منذ عامين.” في إشارة إلى المواجهة التي استمرت ثمانية أيام بين إسرائيل والجماعات الفلسطينية في غزة في نوفمبر /تشرين الثاني 2012.

ودوت صفارات الإنذار في أجزاء من جنوب اسرائيل لتحذير السكان كي يلزموا منازلهم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان “يبدو أن زخات الصواريخ جاءت ردا على عملياتنا الوقائية أمس.. سنواصل إحباط ومهاجمة الذين يسعون لمهاجمتنا وسنتحرك ضدهم بقوة هائلة.”

وفي إشارة إلى قتل ثلاثة من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي أمس قال الجيش إنه جرى استهدافهم بعدما أطلقوا قذائف مورتر على جنود إسرائيليين.

وقالت الحركة إن أعضاءها قتلوا وهم يتصدون لقوات إسرائيلية دخلت قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث