رفض تشيكي واسع لإحياء الدرع الصاروخي الأمريكي

رفض تشيكي واسع لإحياء الدرع الصاروخي الأمريكي
المصدر: براغ - ( خاص ) من الياس توما

لقيت دعوة عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الجمهوري جون ماكين لإحياء خطة الدرع الصاروخي الأمريكي في أوروبا الذي كانت تتحدث عن نشر رادار أمريكي في تشيكيا وصواريخ في بولونيا كرد على التدخل الروسي في شبه جزيرة القرم رفضاً واسعاً وحازماً من قبل قيادات براغ.

الناطق الصحفي باسم قصر الرئاسة التشيكي ييرجي اوفتشاتشيك أعلن الثلاثاء أن الرئيس ميلوش زيمان كان على الدوام من الرافضين لهذا المشروع وأنه كان يعتبره غير فعالاً مشدداً على اأن موقفه هذا لم يتغير.

من جهته قال وزير الخارجية لوبومير زاؤراليك: “لا أعتقد بأن من المناسب إحياء الخطط القديمة التي كانت رداً على تهديدات أخرى”، مشيراً إلى أن مثل هذا النظام لن يغير شيئاً على الوضع الحالي كما أن أمن تشيكيا ليس مهدداً.

وبالتوازي مع هذا الموقف أعلن وزير الدفاع مارتين ستروبنيتسكي بأن حكومة بلاده لن تعود إلى خطة بناء الدرع الصاروخي مشيراً إلى أن هذا النظام أصبح قديماً كما أن الحديث عنه كان يتم بالصلة مع إيران وبرنامجها النووي، أما رئيس مجلس النواب يان هاماتشيك الذي ينتمي إلى الحزب الاجتماعي الديمقراطي أقوى أحزاب الائتلاف الحاكم فقد صرح بأن الحزب الاجتماعي لا يرى سبباً للعودة إلى خطة بناء الرادار في تشيكيا مشيراً إلى أن إدارة اوباما نفسها اعترفت بأن هذا النظام غير فعال من الناحية التقنية.

ونبه إلى أن وضع الرادار بالصلة مع ما يجري في شبه جزيرة القرم سيؤكد ما كان الروس يقولونه دائماً في الماضي وهو أن الدرع الصاروخي موجه ضد روسيا الأمر الذي كان الأمريكيون ينفونه.

يذكر أن إدارة اوباما تخلت عن هذا المشروع في عام 2009 رغم أن قيادات تشيكيا وبولونيا آنذاك كانت قد وافقت على وضع عناصره في أراضي البلدين وسط حماس كبير من قيادات البلدين إلى درجة أن وزيرة الدفاع التشيكية آنذاك فلاستا باركانوفا غنت بنفسها أغنية عن الرادار ترحيباً به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث