تشيكيا: الوضع في تونس لم يتغير رغم إلغاء الطوارئ

تشيكيا: الوضع في تونس لم يتغير رغم إلغاء الطوارئ

براغ – (خاص) من إلياس توما

نبهت وزارة الخارجية التشيكية، الأحد، إلى أنّ الوضع الأمني لم يتغير بشكل جوهري في تونس رغم إعلان الحكومة التونسية في الخامس من هذا الشهر عن إلغاء حالة الطوارئ في البلاد داعية المواطنين التشيك إلى الاستمرار بالالتزام بالحذر الشديد وتجنب التواجد قرب التجمعات العامة.

وأشارت في تنبيه لها للمواطنين التشيك إلى أنه بالنظر لحدوث هجمات انتحارية في 30 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي في سوسة والمنستير، فإنّ الوزارة توصي التشيك بالتزام الحذر حتى في المناطق الواقعة حول التجمعات السياحية.

ولم تستبعد الوزارة حدوث مظاهرات وقلاقل اجتماعية في جميع مناطق تونس ولذلك أوصت مواطنيها بعدم التواجد مطولًا في أي مكان توجد فيه احتمالات تجمع عدد أكبر من الناس لا سيّما بعد الظهر وفي المساء وعلى الأخص بعد أوقات الصلاة.

ونبهت إلى أنّ السفر في عموم تونس في ساعات المساء والليل ليس آمناً من الناحية الأمنية.

وحذرت من وجود أخطار كبيرة لحدوث عمليات خطف في المناطق التونسية الواقعة بالقرب من الحدود الليبية والجزائرية واصفة الأوضاع في تلك المناطق بأنها غير مستقرة بشكل كبير وتنشط فيها مجموعات راديكالية وإرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث