إيران تطالب العراق تسليم عناصر خلق المعارضة

إيران تطالب العراق تسليم عناصر خلق المعارضة

طهران – (خاص) من أحمد السعدي

طالبت الحكومة الإيرانية، الأحد، نظيرتها العراقية بتسليم عناصر منظمة مجاهدي خلق البالغ عددهم 3200 شخصاً والمتواجدين في معسكر ليبرتي قرب العاصمة بغداد من أجل محاكمتهم. ويسعى العراق بالتنسيق مع بعثة الامم المتحدة لتوصل عناصر المنظمة في بلد ثالث لغلق هذا الملف.

وأوضح وزير العدل الإيراني، مصطفى بور محمدي، أنّ “تسليم جماعة “مجاهدي خلق” الإيرانية المعارضة، والتي وصفها بـ”المجرمة” إلى إيران لا يحتاج إلى طلب، وفي حال اقترح وزير العدل العراقي ذلك فنحن سنقدم، وبشكل رسمي، طلبنا بتسليم هؤلاء إلى المحاكم الإيرانية”.

وقال بور محمدي في حديث نقلته وكالة الأنباء الرسمية إنّ “هذه الجماعة جناة ومجرمون، ولابدّ من تسليمهم للمحاكم الإيرانية، وهذا لا يستلزم طلباً رسمياً، ولكن فيما إذا طرح مثل هذا الموضوع فنحن سنكرر طلبنا للعراق مرة أخرى”.

وأوضح أنّ “مجاهدي خلق خانوا الشعب الإيراني وبددوا حقوقهم واغتالوا الآلاف من المواطنين وألحقوا أضراراً بالغة بالأموال العامة وساعدوا الأعداء، وذلك ما يستلزم منا تطبيق العدالة على وجه السرعة”.

وتتهم إيران منظمة خلق التي تصفها بالإرهابية باغتيال علماء نوويين بالإضافة إلى استهداف مراكز ومؤسسات في البلاد منذ انتصار الثورة الإسلامية عام ١٩٧٩.

وكان وزير العدل العراقي حسن الشمري أعلن نهاية الشهر الماضي فبراير/شباط استعداد العراق لتسليم الجانب الإيراني المطلوبين من عناصر منظمة خلق الإرهابية إن طلبت طهران ذلك.

وقال الشمري في تصريح له إنّه “ووفقاً للقانون فإنّ العراق وإيران بينهما اتفاقية موقعة لتسليم المطلوبين”، لافتاً إلى أنّ تسليم المطلوبين من عناصر خلق الإرهابية سيتم إن طلبت إيران. وأكد أنّ السلطات القضائية العراقية ستقوم بتسليم هؤلاء المطلوبين من عناصر خلق للجانب الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث