إسرائيل تأمل في توريط إيران بقضية سفينة الأسلحة

إسرائيل تأمل في توريط إيران بقضية سفينة الأسلحة

القدس – رست سفينة سيطرت عليها البحرية الإسرائيلية للاشتباه في أنها تحمل أسلحة مهربة من إيران إلى قطاع غزة في ميناء إسرائيلي السبت.

وتعتزم إسرائيل عرض الشحنة التي كانت تحملها السفينة أملا في أن يؤثر ذلك على التقارب بين طهران والغرب.

وسيطرت البحرية الإسرائيلية على سفينة الشحن (كلوس-سي) دون مقاومة في البحر الأحمر الأربعاء. وقالت إسرائيل إنها عثرت على عشرات الصواريخ المتقدمة سورية الصنع مخبأة جرى تحميلها على السفينة في إيران وكانت في طريقها إلى ميناء في السودان حيث كان من المقرر تهريب الأسلحة برا إلى غزة عن طريق مصر.

ورفضت كل من إيران وحركة حماس الإسلامية التي تدير قطاع غزة المزاعم الإسرائيلية ووصفتها بأنها ملفقة.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه يأمل أن تعيد القوى الغربية التفكير الآن في تقاربها مع طهران.

ويشعر نتنياهو باستياء من النهج الذي تتبعه القوى الغربية في محادثاتها النووية مع إيران منذ انتخاب حسن روحاني رئيسا لإيران العام الماضي.

وقال نتنياهو للقناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي الجمعة “السفينة ستصل إلى إيلات وستكشف الحقيقة كاملة.” وأضاف “هذا هو الوجه الحقيقي لإيران.”

وقال الجيش الإسرائيلي إن العثور على الأسلحة المهربة في نحو 150 حاوية على متن سفينة الشحن (كلوس-سي) التي ترفع علم بنما وتجهيزها للعرض على الجمهور قد يستغرق يومين .

وسيسمح للسفينة وأفراد طاقمها البالغ عددهم 17 فردا بينهم أتراك وهنود وآخرين من جورجيا وأذربيجان بالمغادرة بعدئذ.

وقال الأميرال الإسرائيلي عوديد جور لافي “كانوا على السفينة وسيبقوا مع السفينة. ونظرا لأنه لم يكن لديهم صلة بتهريب الأسلحة فإنهم سيمضون في طريقهم.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث